القائمة الرئيسية

الصفحات

منة وخديجة وعمر رماهم أبوهم تحت عجلات القطار بالمنيا أمام أعين الناس


 يبدو   أن الدنيا كما يقولون في الأمثال الشعبية " اتقل خيرها " وأصبحنا نرى مشاهد لم نرها في الصعيد من قبل
فمن حوادث الثأر التى أصبحت تطل برأسها إلى إلقاء الأبناء تحت عجلات القطار ثم الرار والهروب من موقع الجريمة
فقد ألقى مختل عقلي أطفاله الثلاثة أمام القطار في مركز ملوي بالمنيا ونتج عن ذلك وفاتهم في الحال، وتم نقل جثثهم لمستشفى ملوي العام، وفر هاربا وتكثف أجهزة الأمن من جهودها لضبطه.

حيث كان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، تلقى إخطارا من غرفة عمليات النجدة، بالعثور على 3 جثث هامدة لأطفال بشريط قطار السكة الحديد بقرية المعصرة التابعة لمركز ملوي، وتبين أن قطارا قادما من محافظة الأقصر متجها إلي القاهرة قد دهسهم وأحدث بهم إصابات بالغة تسببت في وفاتهم.


بتشكيل فريق بحث جنائي تبين أن والدهم يدعي "م. ع، 50 عاما"، سائق، مقيم بمعصرة ملوي تخلص من أطفاله الثلاثة بإلقائهم أسفل عجلات القطار وفر هاربا، كما دلت التحريات الأولية أنه مختل عقليا، ويتلقى علاجا بأحد المستشفيات منذ أكثر من عام.


وتم نقل جثث الأطفال الأشقاء الثلاثة، وهم حسب ترتيب العمر خديجة 8 سنوات، عمر 6 سنوات، ومنه 4 إلى مشرحة المستشفى الواقعة المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات