القائمة الرئيسية

الصفحات

قرارات رئيس الوزراء اليوم

اجتماع مجلس الوزراء

.قرارات هامة أصدرها رئيس مجلس الوزراء اليوم خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا"، لعل أهمها عودة صلاة الجمعة يوم 28-8-2020
وفيما يلي ننشر لكم أهم قرارات المجلس 


1- مدبولي يشدد على ضرورة الاستمرار فى تطبيق الاجراءات الاحترازية

استمرار عمل مستشفيات العزل والحميات وأقسام الطوارئ في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية لمعالجة مصابى كورونا

توفير 2.5 مليون لقاح للأنفلونزا الموسمية.. ونتابع إنتاج لقاحات كورونا لتوفيرها للمصريين

2- الاتفاق على عودة صلاة الجمعة في المساجد الكبرى 
اعتباراً من يوم الجمعة 28 أغسطس الجاري بضوابط تحددها وزارة الأوقاف

3- اعتبارا من الأول من  سبتمبر سيتم تطبيق الاختبار الخاص بالقادمين PCR على جميع القادمين من الخارج

السماح بتطبيق نفس المعايير التي يتم تطبيقها حالياً في المطاعم على الحدائق ودور الملاهي والمتنزهات التي لها أسوار ويكون دخولها بتذاكر

عُقد اليوم اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا"، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وذلك بمقر مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة، وبحضور وزراء: الدفاع والإنتاج الحربى، والاوقاف، والسياحة والاثار، والتموين والتجارة الداخلية، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والمالية، والتنمية المحلية، والداخلية، والصحة والسكان، والشباب والرياضة، والنقل، والدولة للإعلام، والطيران المدني، والتجارة والصناعة، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي.

وعقب الاجتماع، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مؤتمراً صحفياً، تقدم في بدايته إلى جموع الشعب المصري بخالص التهنئة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، داعياً الله أن يكون هذا العام، عام خير وبركة ونماء، للشعب المصري وجميع الشعوب العربية والإسلامية.

وأكد مدبولي أن اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد اليوم، وأيضا الاجتماع الذي تلاه للجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، شهدا مناقشة تطورات الوضع الراهن في مصر، لافتاً إلى أن الجميع لاحظ انخفاض أعداد الإصابات والوفيات على مدار الأسبوعين الماضيين، إلا أن الزملاء في المجموعة الطبية أكدوا على أننا لم نخرج بعد من الأزمة، وبالتالي لابد من التشديد على جميع المواطنين ضرورة الاستمرار في تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المتبعة.

ولفت الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح المرحلة الرابعة لمترو الأنفاق، تضمن الإشارة إلى هذا الموضوع، حيث طلب الرئيس من جموع الشعب المصري الاستمرار في تطبيق كل الإجراءات الاحترازية، كي لا نشهد موجة أخرى من الارتفاع في اعداد الإصابات والوفيات كما شهدت بعض البلدان، لاسيما وأن العديد من الدول بدأت تشهد تزايد الاعداد مرة ثانية، بعدما كان المنحنى ينخفض بها، ولهذا أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة أكدت على ضرورة الاستمرار في تطبيق كل الإجراءات الاحترازية من التباعد الاجتماعي، والاستمرار في ارتداء الكمامات، لكي تمر الأمور بسلام، ونستمر في الأرقام والمعدلات الجيدة، التي وصلنا لها في هذا الملف.

4- وأوضح مدبولي أن اللجنة ناقشت اليوم الاستعدادات لمواجهة فصل الخريف والشتاء، وتم التشديد على استمرار عمل مستشفيات العزل والحميات، وأقسام الطوارئ في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، وحتى مستشفيات القوات المسلحة، والاستمرار على ان تكون على أهبة الاستعداد لاستقبال ومعالجة أي حالات مصابة بكورونا.

وأضاف رئيس الوزراء أنه
 5- تمت مراجعة موقف الادوية والمستلزمات الطبية وتم التأكيد على الاستمرار في توفير كل الادوية والمستلزمات الطبية خلال المرحلة المقبلة، كما دار نقاش هام، واتخذنا قرارات فيما يخص توفير 2.5 مليون لقاح للأنفلونزا الموسمية، لكي تكون متاحة في كل المنافذ الطبية لمن يريد أخذها، لكونها مفيدة لفئات محددة من المواطنين.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أنه تم أيضاً 
6- استعراض ما وصل إليه انتاج لقاح لعلاج فيروس كورونا، لافتاً الى ان الحكومة تتابع كل ما يعلن عنه في هذا الشأن، وتم اتخاذ القرار انه بمجرد ما سيكون هناك انتاج حقيقي للقاحات يتم اعتمادها على مستوى العالم، فستكون الحكومة المصرية جاهزة لشراء وإتاحة أكبر حجم من هذه اللقاحات للشعب المصري.

وأشار مدبولي إلى أنه
7- تم استعراض بعض المستجدات الخاصة ببعض الطلبات التي كانت موجودة، واتخذنا مجموعة من القرارات، تضمن التوازن في التعامل مع ملف كورونا، حيث تم مناقشة 

عودة صلاة الجمعة في المساجد والجوامع الكبرى، وتم مناقشة هذا الموضوع مع وزيري الأوقاف والداخلية، وتم الاتفاق على عودة صلاة الجمعة في المساجد والجوامع الكبرى اعتباراً من يوم الجمعة 28 أغسطس الجاري، وسيصدر وزير الأوقاف قراراً بالضوابط الخاصة بها، وذلك في المساجد المعين لها إمام وبها عاملون من وزارة الأوقاف موجودون، 
بحيث سنطبق نفس الإجراءات الاحترازية التي تتم في الصلوات العادية، مع التشديد على ان يكون الفترة الخاصة بالخطبة في حدود الدقائق العشر وسيتم تطبيق كل الإجراءات الاحترازية التي تتم في الصلوات المعتادة، مع استمرار غلق الزوايا والمساجد التي لا يسري عليها الضوابط والشروط، واستمرار منع إقامة أي مناسبات في دور المناسبات لتظل مغلقة، مع استمرار غلق أماكن الوضوء بقدر الإمكان لنحافظ على صحة المواطنين.

8- وأضاف مدبولي أنه اعتبارا من يوم 1 سبتمبر سيتم تطبيق الاختبار الخاص بالقادمين PCR على جميع القادمين من الخارج،
 لأننا استعرضنا كل الإجراءات التي تمت، والعديد من الدول بها أعداد متزايدة، ونحن حريصون على تأمين صحة القادمين والمواطنين المصريين، وتم التوافق على ان أي قادم يجب ان يقوم بعمل الاختبار وسيتم الإعلان عنها بصفة شاملة.

كما أكد رئيس الوزراء على
 9- استمرار غلق الشواطئ العامة المفتوحة، وذلك لحين إشعار آخر، 
كما تم اتخاذ قرار آخر بالسماح بتطبيق نفس المعايير التي يتم تطبيقها حالياً في المطاعم على الحدائق ودور الملاهي والمتنزهات التي لها أسوار ويكون دخولها بتذاكر، مثل حدائق الحيوان أو حديقة المنتزه في مدينة الإسكندرية، أو الملاهي وغيرها من الأماكن المفتوحة، حيث سيتم السماح بدخول أعداد محددة من المترددين على مدار اليوم، وبنفس الشروط والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.
رئيس الوزراء يعطي إشارة البدء لانطلاق الفعالية الرياضية الأولى بمدينة العلمين الجديدة

اقرأ أيضا :    ضوابط عودة الصلاة في المساجد وقرار بمنع الصلاة في المساجد المخالفة



مدبولي يشارك الشباب سباق الدراجات ويلعب كرة طائرة وقدم


مدبولي: الحدث الرياضي يبعث رسالة بأهمية ممارسة الرياضة ويسهم في الجذب السياحي ويسوق للمشروعات القومية في العلمين الجديدة

عقب انتهاء اجتماع لجنة إدارة أزمة "كورونا"، أعطى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، إشارة البدء لأول فعالية رياضية تقام بمدينة العلمين الجديدة، والتي انطلقت من أمام مقر مجلس الوزراء بالمدينة، وحتى منطقة الملاعب بالكورنيش بحضور عدد من الوزراء والشباب.

وشارك رئيس الوزراء في سباق الدراجات، ثم لعب كرة طائرة، وكرة قدم.

وقال رئيس الوزراء إن إقامة هذه الفعالية الرياضية بمدينة العلمين الجديدة لها أكثر من هدف؛ فهي من جانب تبعث برسالة للمواطنين المصريين بأهمية ممارسة الرياضة، لما لها من دور مهم في الحفاظ على الصحة، وتجنب الإصابة بالأمراض الخطيرة، فضلا عن كونها تساعد على تقليل الوزن، وتحفز الإنسان نحو مزيد من العمل، ومن ناحية أخرى يدعم هذا الحدث الرياضي عملية الجذب السياحي، كما يسوق للمشروعات القومية التي تعمل الدولة على تنفيذها في مدينة العلمين الجديدة.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي أهمية كبيرة لدفع الشباب نحو استدامة ممارسة الرياضة، لافتا إلى أن برنامج الحكومة يعتمد في استراتيجيته لبناء الإنسان المصري على محور الرياضة إلى جانب محاور التعليم والصحة.

وأوضح الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة أن الفعالية تتضمن مسابقات: "الرياضة للجميع" وينفذها الاتحاد المصري للرياضة للجميع، و "سباق ركوب الدراجات"، و"كرة طائرة شاطئية"، و"كرة قدم خماسي شاطئية"، و"كرة السرعة"، و"استريت ورك اوت".

وأثنى وزير الشباب والرياضة على الجهود والاستعدادات التي قامت بها "الإدارة المركزية للتنمية الرياضية" التي أشرفت على تنفيذ الفعالية وكذلك التنظيم للمهرجان الرياضي والذي كان له عظيم الأثر في نقل صورة واقعية عن حجم إنجازات الدولة المصرية في مدينة العلمين الجديدة.


كما شهدت مدينة العلمين الجديدة على هامش الحدث الرياضي انطلاق فعاليات شعلة بطولة الجمهورية للشركات في نسختها رقم ٥٣ ولأول مرة من المدينة بمشاركة أكثر من ١٥ ألف رياضي، يمثلون عددا من الشركات والمصانع والمصالح الحكومية والخاصة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات