القائمة الرئيسية

الصفحات

10 إجراءات لعودة المدارس منها إلغاء التابور وحصص الأنشطة


قالت مصادر إعلامية إن الوزارة قد تتجه إلي إلغاء طابور الصباح وحصص الأنشطة و خروج طلاب كل فصل على حدة ضمن عدد من التعديلات التي سيتم الإعلان عنها في ظل إجراءات موجهة جائحة كورونا خلال العام الدراسي الجديد.
وأضافت المصادر أنه سيتم مخاطبة المدارس بتقليل اعداد الطلاب داخل الأتوبيس غلى النصف، بحيث يستطيع كل طالب الجلوس على مقعدين متجاورين.
 ومن المقرر أن يتم الإفصاح عن ملامح خطة الوزارة وأطرها الأساسية يوم الثلاثاء المقبل الموافق 8 سبتمبر.
وراعت خطة عودة المدارس مجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس كورونا المستجد، خاصة في ظل بعض التحذيرات من خطورة عودتها بنفس طريقتها في السنوات الماضية، لأن الأمر يشكل خطورة حقيقية على الطلاب وجميع المشاركين في العملية التعليمية، بجانب المناشدات التي يقوم بها أولياء الأمور من خلال صفحات التواصل الاجتماعي، والتي طالبوا فيها بتأجيل الدراسة أو إحكام خطة عودتها من الناحية الصحية، حرصا على مصلحة أبنائهم، وهو الأمر الذي راعته وزارة التربية والتعليم- من خلال المشاركين في وضع خطة العودة- والتي اشتملت على مجموعة من الآليات التي يمكن من خلال تطبيقها تخفيف حدة الخطورة على الطلاب، ومنها:
-قياس درجة حرارة الطلاب قبل دخول المدرسة في الصباح، وعدم السماح بدخول من تكون درجة حرارته مرتفعة عن المعدلات الطبيعية.
- صرف الطلاب من المدرسة في جدول زمني، حيث يتم خروج طلاب كل فصل على حدة.
-غلق التكييفات والمراوح داخل الفصول، والاكتفاء بمنافذ التهوية الطبيعية "الشبابيك والأبواب".
 -تخصيص بوابات للحضور وأخرى للانصراف، ومنع انتظار أولياء الأمور لأبنائهم خارج أسوار المدرسة.
- زيادة جرعة النظافة والتطهير في المدارس، وخاصة دورات المياه، التي سيتم وضع علامات استرشادية عليها لمنع تزاحم الطلاب بداخلها، وتخصيص أحمد عمال المدرسة لدخول وخروج الطلاب .

- تقليل الكثافات الطلابية داخل الفصول، وذلك من خلال تقسيم حضور طلاب المدرسة الواحدة، ومن ثم استخدام كافة الفصول لطلاب المرحلة الحاضرة.
- مخاطبة الجهات المعنية بفض الأسواق المحيطة بالمدارس، وعدم السماح للباعة الجائلين بالتواجد في محيط المدرسة.
- إلغاء طابور الصباح وحصص الأنشطة، لمنع احتكاك الطلاب والتواجد في أماكن مزدحمة .


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات