القائمة الرئيسية

الصفحات

إلغاء السنة الدراسية 2020 من أجل مكافحة وباء كورونا في كينيا


90 ألف مؤسسة تعليمية في كينيا ونحو 18 مليون طالب وطالبة من مرحلة رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية صدر لهم قرار بإلغاء السنة الدراسية 2020 

فقد قرّرت الحكومة الكينية، إلغاء السنة الدراسية 2020م-2021م ، بإغلاق جميع المدارس وحتى شهر يناير 2021، وذلك من أجل مكافحة وباء كوفيد-19، وأفادت الحكومة الكينية، أن قرار السنة البيضاء الذي اُتخِذ من شأنه حماية المدرسين والتلاميذ، وكذلك مكافحة عدم التكافؤ الذي لوحظ منذ تعليق الدروس الحضورية خلال شهر مارس الماضي.
ومن فترة  وزير التعليم الكيني جورج ماغوها،صرّح  ، أن  الحكومة قد تفكّر في إعادة فتح المدارس قبل عام 2021 إذا استمرت البلاد في تسجيل انخفاض في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.
قال وزير التعليم الكيني جورج ماجوها إن على المدارس إما أن تعيد للآباء الرسوم المدرسية المدفوعة لهذا العام الدراسي أو توافق على تحويلها إلى العام المقبل.

وكان الوزير يرد على المخاوف التي أثيرت بعد إعلانهأن المدارس الإبتدائية والثانوية في كينيا لن يتم إعادة فتحها حتى عام 2021 بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وقال ماجوها إن حالات الإصابة بالفيروس في البلاد في ارتفاع.. وقالت الوزارة إن جميع الطلاب سيستأنفون الدراسة في فصولهم الحالية.. ولن يشارك أولئك الذين في سنواتهم الأخيرة في الامتحانات الوطنية لهذا العام.

وقد أعرب الآباء عن قلقهم بشأن الرسوم المدرسية المدفوعة لهذا العام.

يذكر أن الطلاب كانوا قد درسوا فقط في يناير وفبراير الماضيين قبل إغلاق المدارس في مارس بعد تسجيل أول حالات الإصابة بالفيروس التاجي.


وكان بعض الآباء قلقين لأن الطلاب يدفعون مقابل الفصول عبر الإنترنت ولكنهم سيكررون نفس الفصل في العام المقبل.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات