القائمة الرئيسية

الصفحات

تحركات على مستوى عالي من الوزارة والنقابة من أجل معلم اللغة العربية




تعرضه  معلم لغة عربية يدعى الاستاذ  عبدالمنعم سعد السنبختي، المدرس بمدرسة سمنود الإعدادية الجديدة بنين  لاعتداء من قبل إحدى أولياء الأمور بآلة حادة مما نتج عنها إصابته بجرح عرضي بالبطن وإصابة بالقدم اليسرى

تحركات زارة التربية والتعليم 

 أكد الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، اليوم السبت، أن التجاوز في حق أي معلم أمر مرفوض تمامًا.


وشدد حجازي على أن الوزارة ستقدم الدعم القانوني للمعلم عبدالمنعم سعد السنبختي، المدرس بمدرسة سمنود الإعدادية الجديدة بنين، الذي تعرض لاعتداء من قبل أحد أولياء الأمور بآلة حادة مما نتج عنها إصابته بجرح عرضي بالبطن وإصابة بالقدم اليسرى.

جاء ذلك خلال زيارة حجازي اليوم، للمعلم ناقلا له رسالة وزير التربية والتعليم إلى المعلم بتمني الشفاء العاجل له.

وفي سياق متصل، تفقد نائب الوزير سير العملية الدراسية بمدرسة السيدة خديجة الابتدائية، حيث اطمأن على تطبيق الإجراءات الاحترازية في المدرسة وتطبيق مسافة التباعد الاجتماعي بين الطلاب.


رافق نائب الوزير في الجولة المهندس ناصر حسن، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، وعدد من قيادات التربية والتعليم في المحافظة.

تحركات النقابة 

كلف خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، النقابة الفرعية بالمحلة الكبرى بحضور محام النقابة كل الإجراءات القانونية لحماية حق المعلم عبدالمنعم سعد السنبختي، معلم خبير لغة عربية بمدرسة سمنود الإعدادية الجديدة بنين، المعتدى عليه بسلاح أبيض من قبل ولي أمر طالب، مما أدى إلى إصابته فى قدمه اليسرى، وتم نقله إلى المستشفى العام بسمنود وقررت اللجنة الطبية إجراء عملية شرائح ومسامير بقدمه.


وأعرب الزناتي، عن بالغ استيائه لاستمرار حالات الاعتداء على المعلمين داخل المدارس، مشددا على أن التجاوز فى حق أى معلم أمر مرفوض تماما، وأن النقابة ستتخذ كل الإجراءات القانونية اللازمة من أجل الدفاع عن حق المعلم عبدالمنعم سعد السنبختى.


وطالب نقيب المعلمين، وزارة التعليم، بضرورة إيجاد حلول فعالة لضبط دخول أولياء الأمور إلى حرم المدرسة لمنع حالات الاعتداء على المدرسين، مع ضرورة وجود تشريع لتجريم مثل هذه الإعتداءات التى كثرت بشكل ملحوظ.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات