القائمة الرئيسية

الصفحات

الرئيس السيسي: لايمكن اقتصار الإرهاب على دين معين






قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في الاحتفالةبذكرى المولد النبوي الشريف بمركز المنارة ، إن التطرف لا يمكن قصره على دين بعينه، ففي جميع الديانات، وبكل أسف، يوجد المتطرفون الذين يسعون لإذكاء روح الفتنة، وإشعال نار الغضب والكراهية، وهي الأفكار التي لا تثمر إلا عن تغذية خطاب التناحر والحض على التباعد والفرقة حتى أن سيرة النبي العطرة لم تسلم من ذلك التطرف

تبرير التطرف بعيد عن التدين 

وأضاف  الرئيس : أن  تبرير التطرف تحت ستار الدين هو أبعد ما يكون عن الدين، بل إنه مُحرَم ومُجرَم ولا يتعدى كونه أداةً لتحقيق مصالح ضيقة ومآرب شخصية.

 الحرية ليست مطلقة حتى لاتصبح فوضى 

وأشار الرئيس إلى إن  رسالة الإسلام التي تلقيناها من الرسول الكريم جاءت انتصاراً للحرية، حرية الإيمان والاختيار والاعتقاد وحرية الفكر إلا أن تلك الحريات لم تأتِ مطْلقة حتى لا تحولها أهواء النفس البشرية إلى فوضى تبيح التخريب والتدمير، كما أن تلك الحريات ينبغي أن تقف عند حدود حريات الآخرين، تحترم الجميع ولا تخرج عن المنظومة المُحكمة التي خلق الله الكون في إطارها، فما قد يعتبر قيداً على الحريات إنما يصون بالمقابل الحقوق في مواجهة الآخرين.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات