القائمة الرئيسية

الصفحات

" أنس" طفل رضيع تركه والديه بالجوع حتى الموت . والسبب شيئ لايصدقه بشر







"وجعل بينكم مودة ورحمة"  تلك هي العلاقة الطبيعية للزواج . لكن علاقة الزوجين في هذا الحدث هي علاقة لاتعرف طيلة حياتها سوي الشجار والخلاف،
 أب وأم كرهوا معيشتهم  فتخلوا عن مسؤوليتهما تجاه أبنائهم، لدرجة ترك رضيع  مسكين لا حول له ولا قوة، وحيدا داخل شقة الزوجية بمدينة طوخ في محافظة القليوبية، لمدة 3 أيام دون طعام حتى مات من شدة الجوع، 


الطفل الذي لم يتعد عمره 4 أشهر، أصيب بحالة من الفشل العام في جميع وظائفه الحيوية، وتوقف نبضه وانهارت وظائف رئتيه ومقدرته على التنفس، بحسب التقرير المبدئي لمفتش الصحة.

مشهد همجي لأب وأم 

قبل اكتشاف وفاة الطفل بـ3 أيام، كان المشهد داخل الشقة همجيا وعنيفا، الأب "عماد د." 28 عاما، هائج ويوزع الضربات على زوجته التي تحاول صده وتبادله اللكمات، بسبب خلاف على مصروف البيت، لكنها استطاعت التخلص من قبضته واصطحبت نجملهما الأكبر وغادرت الشقة سريعا، بينما الرضيع يصرخ دون إجابة أو نظرة عطف.


ما إن هدأ "الأب" من ثورته توجه إلى عمله تاركا هو الآخر طفله في الشقة ينازع الجوع، بحسب أقواله في التحقيقات، مشيرا إلى أنه لم يعد من عمله وقرر المبيت فيه، وقطع كل الاتصالات مع زوجته، خاصة أنه مل من كثرة المشاكل، وحتى لا تتزايد خلافاته معها.


بعد ٣ أيام، قرر "عماد" العودة إلى شقته لتبديل ملابسه، ليفاجأ بوفاة رضيعه "أنس"، ٤ أشهر، ولم يجد زوجته أو نجله الأكبر، قائلا: " ما كنتش أتخيل أن مراتي ماترجعش البيت، وتسيب ابننا الرضيع لوحده".


التحقيقات لم تكتف بأقوال الأب، واستجوب رجال المباحث الزوجة، التي أكدت أنها سئمت من خلافاتها مع زوجها، وتكرار اعتدائه عليها، فقررت هجر منزل الزوجية إلى منزل أسرتها، وتركت طفلها الرضيع وحده، اعتقادا منها أن والده سيعود وسيتولى شؤونه، لكنه فارق الحياة بعد أن ظل وحيدا لمدة ٣ أيام بدون طعام.


وأكدت التحريات صحة اعترافات، الأب والأم، وتبين وجود خلافات مستمرة بينهما، وبيات الأب بمحل عمله لعدة أيام متواصلة، على إثر تلك الخلافات، وعند عودته لمسكنه اكتشف وفاة نجله.


وأضافت التحريات، أنه مع تأخر زوجته عن العودة بعد خروجها أثناء المشاجرة، توجه لعمله تاركا نجلهما الرضيع داخل الشقة بمفرده، وترك باب الشقة مفتوحا، اعتقادًا الأم، عقب الانتهاء من شراء متطلباتها، ولدى عودته من العمل اكتشف وفاة نجله، وقررت النيابة العامة، دفن الرضيع بعد تشريحه جثمانه، واستكمال 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات