القائمة الرئيسية

الصفحات

معلمة فصل تلفظ أنفاسها الأخيرة أمام الطابور





في رعاية الله وأمنه ، ودع طلاب مدرسة عمر بن الخطاب بمحافظة الدقهلية  بمركز المنصورة معلمتهم أثناء تابور الصباح حيث كانت تلك هي آخر نظرات الوداع من الطلاب لمعلمتهم 

فقد تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث، يفيد بوفاة معلمة فصل أثناء اليوم الدراسي، وبالفحص تبين أن سبب الوفاة هبوط بالدورة الدموية بسبب سكتة قلبية، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاستكمال الإجراءات القانونية.


وقدم الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، بخالص التعازي لأسرة نبيلة عبد القادر أبو المعاطي خيال، المعلمة بمدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بقرية أويش الحجر مركز المنصورة، التي وافتها المنية صباح اليوم فى بداية اليوم الدراسي.


وكلف محافظ الدقهلية، علي عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، بالإسراع  في إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بالمتوفاة، والمبادرة بسرعة صرف المستحقات المالية الخاصة بها، مشيرًا إلى اعتبار وفاتها إصابة عمل، حرصًا على حقوق ومستحقات أسرتها وذويها.


و تقدم علي عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، وقيادات المديرية بخالص التعازي لأسرة الفقيدة، داعين المولى أن يتغمدها بواسع فضله ورحمته، وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان".


جدير بالذكر أن المعلمة سقطت خلال الطابور فجأة علي الأرض، ونقلها زملاؤها إلى مركز طب الأسرة بقرية أويش الحجر ليؤكد الأطباء وفاتها بهبوط حاد في الدورة الدموية إثر "سكتة قلبية"، مؤكدين أنه لم يظهر عليها أي أعراض قبل وفاتها، وجرى استخراج تصريح الدفن من مركز طب الأسرة.


 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات