القائمة الرئيسية

الصفحات

إصابة معلمة بمدرسة إعدادية بكورونا وتعليم الغربية ترد " لاتملك مستند "



خوف وقلق يسيطر على المعلمين والطلاب وأولياء الأمور أيضا بمدرسة علي محمد أحمد الإعدادية بنات التابعة لإدارة غرب طنطا التعليمية  بمحافظة الغربية بعد إصابة 5 من المعلمات بالمدرسةبفيروس كورونا المستجد 




وكشفت "ع.م" معلمة اقتصاد منزلي من المصابات أنها من أوائل من أصيبوا بكورونا ولكن واجهت العديد من المشاكل في الحصول على إجازة والعزل بعيدا عن العمل وقالت إن كل الأشعة والتقارير أثبتت بإصابتها ولم يتم عزلها.


وأوضحت المعلمة أن هناك 5 حالات أخرى منهم معلمة عربي ومعلمة موسيقى ونجلة وكيلة المدرسة ضمن المصابات دون التحرك من الإدارة التعليمية وعدم موافقة التأمين الصحي على إجازات للعزل بالمنزل.


وناشدت جموع المعلمين بالمدرسة متابعة الحالات وعزلهم مع التطهير الدوري خوفا على الطالبات من العدوى والإصابة لاستمرار العملية التعليمية وانتظامها.

ردوكيل وزارة التربية والتعليم على الإصابات 

أكد المهندس ناصر حسن، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الغربية، أن المعلمة التي تعمل بمدرسة على محمد أحمد الإعدادية بنات التابعة لإدارة غرب طنطا التعليمية لا يوجد بحوزتها أي مستند رسمي يؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، مشيرا فى تصريحات لـ"الدستور" أن المدرسة بها معلمة واحدة حصلت على إجازة منذ حوالي 8 أيام لشعورها بوجود أعراض الفيروس، وأنه تواصل مع مديرية الصحة لبيان مدى إصابة المدرسة التي تمكث في المنزل منذ 8 أيام من عدمه.


وناشد وكيل وزارة التربية والتعليم جموع المسئولين والمعلمين، والعاملين بالمدرسة متابعة الحالات وعزلهم مع التطهير الدوري، خوفا علي الطالبات من العدوى والإصابة لاستمرار العملية التعليمية وانتظامها.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات