القائمة الرئيسية

الصفحات

بسبب الدروس الخصوصية مقتل زوج معلمة وإصابة ابنها على يد طالب

 






مشهد شبه متكرر يوميا ، عتاب على معاكسات يفضي إلى الموت ، والمشهد اليوم من إحدى قرى محافظة الدقهلية وتحديدا مركز كفر شكر 

حيث تواجد بعض الشباب أثناء خروج بعض الطالبات من سنتر دروس خصوصية فقام أحدهم بمعاكسة الطالبات مما استدعى تدخل "ص. ع. ط"، مدير مركز شباب،وزوج المعلمة صاحبة السنتر لإزاحة الشباب عن معاكسة  الفتيات ونصحهم بالابتعاد عن تلك الأمور وعدم تصوير الفتيات 

 فحدثت مشاجرة على إثرها أخرج القاتل سكينا وطعن المجنى عليه ( زوج المعلمة ) عدة طعنات حتى أرداه قتيلا فى الحال، وإصابة نجل تلك المعلمة أيضا بإصابات بالغة  وفي حالة خطرة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وطالبت النيابة بإعداد تقرير الطبي بشأن حالة المصاب ومن المقرر أن يتم التحقيق مع المتهم.

البداية في الموضوع 

وبالفحص تبين للمقدم إسماعيل خطاب رئيس مباحث مركز كفرشكر نشوب مشاجرة بين كلا من طرف اول «صلاح ع م» مدير مركز شباب كفر عزب غنيم مصاب بجرح نافذ في منتصف الصدر ولقي مصرعه في الحال


وطرف ثان كلا من «ج ع» موظف و«م س» موظف و«م ج» حاصل على ليسانس حقوق وتبين ان المشاجرة سببها خلافات الجيرة بين الطرفين نشب على اثرها مشادة كلامية بينهم تطورت إلى مشاجرة وقام الثالث من الطرف الثاني بطعن المجني عليه بمطواة محدثا إصابته


تمكنت اجهزة الامن من ضبط المتهمين والسلاح المستخدم في الواقعة وتبين ان سبب المشاجرة قيام طالب بتصوير عددا من الطلاب أثناء خروجهم من درس خصوصي داخل منزل المجني عليه بجوار منزل الطرف الثانى فحدثت مشاجرة أثناء عتاب المجني عليه «زوج المدرسة التي تعطي الدروس» تم على إثرها طعنه بسلاح أبيض وسقط قتيلا في الحال

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات