القائمة الرئيسية

الصفحات

مديرة مدرسة عمر مكرم تبعث برسالة لرئيس الجمهورية

 




«انا بأقول للرئيس السيسى أنا اتهنت ياريس أنا اتكسرت نفسى وبقيت مش قادرة أخرج الشارع بسبب إهانة محافظ الدقهلية لى وأنا معلمة منذ 30 عاما وأخرجت أجيال كثيرة نافعة للمجتمع».. بهذه الكلمات وصفت كريمة محمود إبراهيم أبوزيد، مديرة مدرسة عمر مكرم بدكرنس، والتى تعرضت للإهانة من الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، والذى وصفها أمام كاميرات الإعلام بأنها «فاشلة» بعدما أجبرها على خلع شباك الألوميتال بنفسها لتنظيفه


وقالت مديرة المدرسة«الرئيس السيسى بيكرم المرأة المصرية وبيشيد بها في كل مكان، لكن محافظ الدقهلية أهانها وأهان كل المعلمين وهو بيهينى أمام كاميرات الإعلام علشان أولادى وتلاميذى يتفرجوا على أمهم ومعلمتهم وهى تتهان أمام أعينهم».


واضافت: «سيادة المحافظ لم يسأل أنا عملت كده ليه ولم يسمعني وحقي أنه يسمعني، وأنا بأقوله أنا مش فاشلة حضرتك أهنت 30 سنة وأنا بعلم أجيال وتخرج من تحت يدي كل المهن أطباء ومهندسين ومستشارين، وكان الفصل اللى اشتغل فيه يسموه جمهورية مس كريمة علشان بعلم أولادى قيم وأخلاق وتعليم».


واختتمت تصريحاتها قائلة: «أنا بطلب تدخل الرئيس السيسي علشان يأخذ لى حقى، وبأقوله أنا اتهنت ياريس، وأنا خدمت بلدي وأديت رسالتي، وفي النهاية كان جزائي الإهانة، وانت يا ريس مش هتقبل ده، وأنا واثقة في كده كويس، لأنك بتحب المرأة المصرية وبتحب المعلمين».

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات