القائمة الرئيسية

الصفحات

ياسين محمد بالصف الأول الابتدائي يعثر على شنطة 17 ألف جنيه.. انظر لأمانته

 




وارع الأمانة.. والخيانة فاجتنب .. واعدل ولاتظلم يطب لك مكسب

ياسين محمد، طفل صغير يبلغ من العمر 7 سنوات وتحديدا بالصف الأول الابتدائي، ولا يزال يخطو بأولى أقدامه في المراحل التعليمية،

 إلا أنه ضرب المثل الأعلى في الأمانة سيظل راسخًا في ذاكرة زملائه وأهالي قريته، بعد عثوره على 17 ألف جنيه، خلال عودته من المدرسة، أبى التصرف فيها وقرر إعادتها إلى أصحابها.


وبدأت رحلة ياسين الذي لقب بين أصدقائه بالطفل الأمين، بالعثور على شنطة طفل رضيع بها مبلغ 17ألف جنيه  ملقاة على الأرض وسط الطريق، أثناء عودته من المدرسة، الأمر الذي دفعه لاصطحابها للمنزل ليريها إلى والديه للبحث عن صاحبها، بحسب ما ذكره "محمد ياسين الساعي"، والد الطفل، خلال حديثه وقال والده: "ابني أعطى الشنطة لوالدته ولسه بتشوفها لقيت فيها مبلغ كبير يقدر بـ17 ألف جنيه".


وسرعان ما أبلغ الأب "محمد" الأماكن القريبة منه بأمر الشنطة التي عثر عليها ابنه، وأن صاحبها الذي سيدلى بما يوجد داخلها سيحصل عليها: "لقينا صاحبة الشنطة جات بتعيط، فالأهالي دلوها على منزلنا وقالت على كل مواصفات الشنطة والمبلغ الموجود داخها، وأنها وقعت منها أثناء ركوبها لتوكتوك، فقمنا بإرجاعها إليها".

جمعية عامين"، هي محتويات الشنطة والتي كانت قد قبضتها السيدة، صاحبة الشنطة، قبل لحظات، وكادت تتسبب في أزمة لها بفقدانها، لتتحول لحظات الرعب والخوف إلى فرحة وسعادة بإيجادها، وفقا لـ"محمد ياسين": "حاولت تدينا مكافأة وقالتلنا اللي عاوزينه خدوه ولكن احنا رفضنا".

والد ياسين: "المدرسة كرمت ابني وأنا جبتله هدية"

"ربيت ابني على الأمانة".. بتلك الكلمات وصف محمد ياسين موقف ابنه من الأموال التي وجدها: "رغم أنه لسه في أولى ابتدائي، لكني بقوله دايما أي حاجة مش بتاعتك وتلاقيها تسأل عن صاحبها".


ولم تقف المدرسة التي يتعلم فيها ياسين، مكتوفة الأيدى أمام واقعة الأمانة العظيمة التي قام بها الطفل الصغير، الأمر الذي دفعها إلى تكريمه بشهادة تقدير وكراسة وعلبة ألوان، بحسب "أحمد زكريا"، مدير المدرسة: "معلمته نبيلة عبد القادر، التي توفيت في الأيام الماضية، كانت قد تحدثت معي عن تكريمه، بعدما روى لها الواقعة، وهو ما حدث بالفعل".

"جبتله موبايل هدية".. رؤية تكريم المدرسة وفرحة جميع زملائه الذين وصفوه بالطالب الأمين، كانت دافعا لوالد ياسين لكي يأتي له بهدية عبارة عن هاتف محمول بسبب أمانته




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات