القائمة الرئيسية

الصفحات

معيد في كلية الطب يمارس الرذيلة أمام الفتيات في الميكروباصات

 

طبيب الميكروباص  





صلاحُ أمرِكَ للأخلاقِ مرجعُه

 فقوِّم النفسَ بالأخلاقِ تَسْتَقِمِ 

والنفسُ من خيرِها في خيرِ  وعافيةٍ  

والنفسُ من شَرِّها في مرتع وخمِ.

التربية ليست في المال وكثرته ولافي الشهادات التي تعلق على الحوائط  ، ولا في الشهادات التي يتبارى الكثيرون بنشرها في مواقع التواصل الاجتماعي ، 


إنما التربية هي أصول وعادات وتقاليد ودين قبل كل شيئ والتزام أمام الله وأمام الناس ، واليوم معنا معيد وصل إلى أعلى الشهادات لكن النقصان في الأخلاق جعله يمارس الرذيلة أمام الفتيات في وسائل المواصلات 


فقد قررت النيابة العامة في الشرقية، تحريز ملابس معيد في طب الزقازيق الشهير بـ"طبيب الميكروباص" وإرسالها إلى الطب الشرعي لفحص السائل المنوي وإعداد تقريرًا مفصلا، وموافاة النيابة بنتائجه، كما قررت النيابة حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمتي التحرش والفعل الفاضح العلني في مكان عام.


وأفادت تحقيقات النيابة أن طالبة جامعية فوجئت بطبيب حديث التخرج يتحرش بها داخل سيارة ميكروباص، حيث كانت في طريقها إلى جامعة الزقازيق، ووصل به الأمر إلى ممارسته العادة السرية أمامها، ليتوقف السائق على صرخات الفتاة، ويمسك ركاب السيارة بالمتهم.


وأخطرت الشرطة وانتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعة، وألقت القبض على المتهم، وتبين أنه طبيب بشري بجامعة الزقازيق، متهم بارتكاب فعل فاضح وهو ممارسة العادة السرية بجوار فتاة والتحرش بها داخل ميكروباص أجرة، كانا يستقلانه بالقُرب من مبنى الجامعة.


وقالت مصادر أمنية، إن الشرطة ألقت القبض على المتهم بعد أن تمكن ركاب السيارة من الإمساك به وتسليمه إلى الشرطة عقب استغاثة الطالبة وصرخاتها من تصرف المتهم المشين، مشيرة إلى أن الشرطة حررت محضرًا بالواقعة، وأن الطبيب أنكر تلك الفعلة، وادعى أن الطالبة لفقت له تلك الاتهام، موضحة أن تحقيقات النيابة العامة وتحريات المباحث سوف تكشف عن تفاصيل الواقعة.


كان اللواء إبراهيم عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من فتاة، في العقد الثالث من عمرها، تتهم فيه طبيب بشري بجامعة الزقازيق، بالتحرش بها وممارسة العادة السرية داخل سيارة أجرة "ميكروباص" بدائرة قسم شرطة ثانٍ الزقازيق.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات