القائمة الرئيسية

الصفحات

كورونا يطارد المعلمين ، تاسوني مكاريا مديرة مدرسة سان جورج تلفظ أنفاسها الأخيرة

     

تاسوني


يأبى فيروس كورونا إلا وأن يترك آثاره اللعينة في كل مكان، خاصة في مدارسنا والتي تشهد حالة خاصة  من اتباع أساليب التقاعد الاجتماع 

ولا يفرق هذا الفيروس بين مدارس حكومية أو مدارس خاصة فالجميع يقف أمامه هذا المرض اللعين على حد سواء

 فقد لفظت مديرة مدرسة خاصة للغات في بني سويف،  أنفاسها الأخيرة داخل أحد المستشفيات الخاصة، متأثرة باصابتها بفيروس كورونا المستجد.


وأعلنت مطرانية بني سويف وفاة تاسوني مكاريا اقلاديوس، مديرة مدارس سان جورج للغات ببني سويف إثر إصابتها بفيروس كورونا.

حالات الوفاة بين المعلمين والمعلمات في المدارس 


كفر الشيخ 


حالة الوفاة لم تكن الأولى لمديري المدارس، بل سبقها، أول أمس الجمعة، وفاة الزوجان فريد إبراهيم مدير مدرسة المرابعين للتعليم الأساسي بمركز كفر الشيخ، وكذلك زوجته سلوى كمال وكيلة مدرسة القنطرة الابتدائية بمدينة كفر الشيخ، واللذان لفظا أنفاسهما الأخيرة متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا المستجد، خلال ساعة واحدة.


البحيرة 


وفي محافظة البحيرة، والتي شهدت وفاة 4 من مديري المدارس خلال فترة وجيزة آخرهم الأربعاء الماضي، حين توفى إبراهيم سلامة، مدير مدرسة حسن برادة الابتدائية، التابعة لإدارة مركز دمنهور التعليمية بالبحيرة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث كان يخضع للعلاج داخل العناية المركزة بمستشفى صدر دمنهور.


وتعد وفاة سلامة، هي رابع حالة وفاة لمدير مدرسة بمديرية التعليم بالبحيرة، جميعهم توفوا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، في أسبوع واحد، حيث شهد الأسبوع الماضي، وفاة 3 مديري مدارس، وهي: أحمد زويل الثانوية بنين بدمنهور، ومدرسة مرزوق السيد مرزوق الابتدائية بكفر الدوار، والمدرسة الثانوية الزراعية بنين بإدكو

دمياط 


وفي محافظ دمياط توفيت معلمة لغة عربية بمدرسة التجريبية المطورة، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.


وفي السياق ذاته، أشارت إلى ارسال وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خطابًا إلى المديريات التعليمية بشأن التشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب والعاملين بالمدارس ودوواين الإدارات والمديريات التعليمية.


وشددت الوزارة على ضرورة التزام جميع العاملين بالمديريات والإدارات التعليمية التابعة لها والمدارس بقرار ارتداء الكمامة، والتنبيه على الطلاب – الأكثر من 12 عامًا- بضرورة ارتداء الكمامة.


ونبهت الوزارة أنه في حال عدم التزام الطالب بارتداء الكمامة يتم توجيه إنذار أول، وإذا تكرر عدم الالتزام يوجه له إنذار ثاني، وإذا تكرر الأمر لا يسمح للطالب بدخول المدرسة إلا بعد حضور ولي الأمر وتحرير إقرار كتابي بالتزام الطالب بارتداء الكمامة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات