القائمة الرئيسية

الصفحات

التعليم تكشف موقف المعلمين والإداريين من تقسيم العمل بسبب الموجة الثانية لكورونا

 






اتخذت الحكومة  أمس الاثنين برئاسة  الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء عددا من القرارات في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا، 


حيث تم التأكيد على جميع الجهات المعنية تطبيق الغرامات على كل من لا يلتزم بارتداء الكمامة في وسائل النقل الجماعيّ، والمصالح الحكومية،

 وكذلك المولات التجارية، وغيرها من الأماكن التي تشهد ازدحاما من المترددين عليها

ومن جهة أخرى أكد  الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشؤون المعلمين، أنه ليس هناك أي قرارات تتعلق بإغلاق المدارس في إطار الإجراءات التي تتخذها الحكومة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا، قائلا: "لا يوجد قرار بإغلاق المدارس نهائيا أو تقسيم العمل بين المعلمين أو الإداريين".


وأشار نائب الوزير، إلى أن الوضع داخل المدارس على مستوى الجمهورية، مطمئن ولا داع للقلق، مؤكدًا أن وزارة التربية والتعليم على أتم الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أي ظرف قد يطرأ في ظل استمرار جائحة كورونا، قائلاً: "جاهزون بكل السيناريوهات، فلا داعي للقلق".

وفيما يتعلق بالمجموعات المدرسية 

وأكد الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التعليم  لشؤون المعلمين، أن الالتحاق بمجموعات التقوية داخل المدارس "اختيارية" أمام الطلاب، وليست إجبارية.

وأشار نائب الوزير لشؤون المعلمين، إلى أنه في حال تلقت الوزارة شكاوى من إجبار الطلاب على الالتحاق بمجموعات التقوية داخل المدرسة، سيتم محاسبة القائم على ذلك، وإحالته للتحقيق، قائلا: "إجبار الطلاب على الالتحاق بمجموعات التقوية أمر مرفوض".

وأكدت الوزارة أن مجموعات التقوية ستكون اختيارية في المواد الدراسية للطلاب على مستوى الإدارة للشهادتين الإعدادية والثانوية العامة، وعلى مستوى المدرسة لصفوف النقل، وذلك بهدف تحسين مستوى الطالب الدراسي بتلك المواد ويتم الإعلان عن قيمة الاشتراك والمواعيد وأماكنها وأسماء المعلمين القائمين بالتدريس بها في لوحة إعلانات لمجموعات التقوية.

وبموجب القرار ستكون المدة الزمنية المخصصة للمجموعة ساعتين في الأسبوع، وفقًا للخطة التعليمية المحددة للمواد الدراسية، ويتم مراعاة أن تكون المجموعة من عدد من الطلاب بما يتناسب مع مساحة القاعات المخصصة مع ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات