القائمة الرئيسية

الصفحات

أول الخطوات تجاه عملك في حال الإصابة بكورونا


أجازة استثنائية



يستفسر بعض الموظفين  عن كيفية التصرف عند الإصابة  بفيروس  كورونا  لا قدر الله ، وهل له الحق في إجازة استثنائية  وهل ستؤثر تلك الاجازة  على الراتب 

 أولا كشف مصدر حكومي، أن الموظف الحكومي بالجهاز الإداري للدولة والذي تعرض  للإصابة فيروس كورونا  يستحق الحصول على إجازة مرضية مدفوعة الأجر حتى يتم شفاؤه .لاسيما وأن كل التقارير والممارسات الطبية  أكدت أن  أقصى مدة للشفاء من مرض " كورونا "  لا تتجاوز  6 أشهر في الغالب الأعم.


المادة 51 من قانون الخدم المدنية أعطت الحق للمريض بإجازات مدفوعة الاجر حتى 12 شهرا 

وأضاف المصدر أن الإصابة بمرض فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد ، مثل أي مرض معد، وفي ذلك فإن الموظف الحكومي المصاب بمرض فيروس كورونا ، يعامل معاملة المريض بالمرض العدوى ، وطبقا للمواد  (140) و(141) و(142) و51  التي حددت طريقة حصول موظفي الجهاز الإداري للدولة على الإجازات المرضية،    يستحق الموظف المريض الذي قضى ثلاث سنوات في الخدمة إجازة ثلاثة أشهر ، بأجر كامل واذا استمر في المرض يحصل على إجازة  ثلاثة أشهر أخرى بأجر قيمته 75 % من اجمالي االجر الوظيفي الذي يحصل عليه .

طريقة التبليغ عن المرض 

طريقة الإبلاغ  للمؤسسة التي يعمل بها الموظف هي بسيطة جدا ، وهي أن يقوم الموظف أو من ينوب عنه بالاتجاه لمكتب البريد وإرسال تلغراف مكتوب فيه عبارة ،، مريض ولازم الفراش ،،

وبعد ذلك تقوم المؤسسة يدورها في منحه الاجازة بناءا على  التقرير الطبي 



رسالة هـــامة
توضيح بخصوص الابلاغ المرضي
خلينا نتكلم بصراحة شوية 

بعض الموظفين عندما يبلغون بأنهم مرضى وملازمون الفراش فاكر إنه قيد يد الجهة الإدارية حتى لو لم يمثل امام اللجنة الطبية وفي الأخر يعدي اسبوع ورا أسبوع لحد شهر ويفكر يرجع شغله وزملائه يتصلوا بيه ويطنش 

اسمع بقى كلامي علشان تعرف حقوقك وواجباتك علشان متلاقيش نفسك مفصول من الخدمة وبعد كده مش هينفع الندم 

حضرتك ابلغت جهة عملك بأنك مريض وملازم الفراش خلال ٢٤ ساعة من مرضك بأي وسيلة من وسائل الإبلاغ ما لم يكن تعذر عليه ذلك وهذا حقك 

اما جهة العمل فعليها توجيه العامل إلى اللجنة الطبية خلال ٢٤ ساعة من تاريخ الإبلاغ ويجوز تسليم العامل نفسه الخطاب وإذا كان العامل يتعذر عليه الانتقال للجنة الطبية عليه أن يطلب زيارة منزلية 

ويجب على الموظف مثوله امام اللجنة في الميعاد المحدد قبل مرور اربعة أيام 

فإذا لم يمثل الموظف اما اللجنة الطبية خلال اربعة أيام من تاريخ الإبلاغ عليه إعادة إبلاغ جهة العمل بأنه مازال مريض وملازم الفراش لتقوم جهة العمل بتوجيه مرة أخرى لتوقيع الكشف عليه 

كما لا يجوز إحتساب المدة الأولى أجازة مرضية ما لم تقدم سببا او مستندات رسمية تؤكد صعوبة إنتقالك للمثول امام اللجنة الطبية ويستثنى من ذلك ( العمليات الجراحية ـــ الإصابات الشديدة ــ الأمراض العقلية ـــ الحالات التى تحتاج العلاج داخل المستشفيات ) 

كما يجوز لجهة العمل عند تحويلك للجنة الطبية كتابة مبرر الإبلاغ المرضي مثلا إذا كنت في حالة تنفيذ خطاب نقل او ندب 

كما يجوز لهاالتشكيك والإستفسار عن صحة الشهادة المرضية 

أما بالنسبة لحالاترد اللجنة الطبية فهي ثلاث حالات :-

الاولى احتساب مدة الإنقطاع أجازة مرضية 

الثانية أحتساب جزء من المدة أجازة مرضية ويأسف عن باقي المدة ففي هذه الحالة تحسب المدة إما إنقطاعا عن العمل او أجازة إعتيادية بموافقة السلطة المختصة ( المحافظ او وكيل الوزارة في حالة التفويض بذلك ) وفي حالة تعدي المدة أكثر من خمسة عشر يوما التى تأسفت منها اللجنة الطبية يجب على جهة العمل عدم عودته إلا بعد تحويله للشئون القانونية وعلى الشئون القانونية إعطائه خطاب بتمكينه من التوقيع لوجود السبب الموجب للإنقطاع لمرضه مع اعتبار المدة إنقطاعا عن العمل بدون أجر وفي حالة زيادة المدة عن ثلاثون يوما فتتخذ إجراءات إنهاء خدمته حتى مع وجوود السبب لانه فوت على نفسه تبرير انقطاعه المنهي للخدمة خلال المدة القانونية 

اما الحالة الثالثة وهى عدم إحتساب مدة الإنقطاع كاملة أجازة مرضية فلا يجوز إحتساب هذه المدة أجازة إعتيادية ولا تحويلها لأجازة إعتيادية وتعتبر مدة إنقطاع منهى للخدمة على حسب الفترة فإذا تعدت الخمسة عشر يوما لا يمكن من عودته ويحال للشئون القانونية وتحسب المدة انقطاع عن العمل مع مجازاته تأديبيا بسبب تمارضه ( طبقا لعدم احتساب مدة الإنقطاع او جزء منها أجازة مرضية من قبل اللجنة الطبية ) واتخاذ إجراءات انتهاء خدمته إذا لم يقدم مستندات رسمية تثبت مبررا لإنقطاعه

خلاصة القول 

الإبلاغ المرضي لم يكن وسيلة للإستهتار او الهروب من العمل كما لا يوجد نص قانوني بتوجيه إنذار للمنقطع عن العمل ولا يوجد نص بإعادة توجيه الموظف للجنة الطبية مرة أخرى إلا بعد إعادة الموظف بإنه مريض وملازم الفراش في حالة عدم توقيع الكشف عليه خلال الأربعة أيام من تاريخ إبلاغه الاول .

كتبه ،،

سعيد حماد

التوجيه المالي والإداري









هل اعجبك الموضوع :

تعليقات