القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة اختفاء الأشقاء الخمسة وعثور الأمن عليهم والسبب الممثل المغمور

 



القصة منذ حوالي 3 أسابيع، تبدلت حال الأسرة التي تتكون من 6 أبناء وأب وأم، من استقرار إلى جحيم، إذ لم تمر بضعة أيام على الحادث حتى أصيبت الأم بجلطة في المخ دخلت على إثرها إلى المستشفى، كما حاول الابن الأكبر الانتحار لعدم تحمله فراق إخوته الخمسة، وبحسب "جمال حمدان"، رب الأسرة: "حياتنا اتبدلت لجحيم ومش قادر أفكر في أي حاجة، مش متخيل إني أفقد أولادي بالطريقة دي، مراتي في المستشفى من بعد اختفائهم بكام يوم، وابني الكبير 23 سنة، حاول يقطع شرايينه إمبارح".

كما استنكر الوالد ذهاب أبنائه إلى أحد أقاربه، مشيرا إلى أن الجميع يبحثون عنهم في مناطق مختلفة، موضحا أنه تقدم ببلاغ إلى قسم شرطة شبرا الخيمة بعد يومين من اختفائهم: "مظنش انهم راحوا عند حد من قرايبهم لأن قرايبهم كلهم بيدوروا معانا، ولحد دلوقتي مفيش جديد


الأب مذيع في قناة الحدث اليوم، فضلاً عن مشاركته كممثل في العديد من المسلسلات مثل القيصر وريح المدام وسلسال الدم، ولكن كانت أدواره محدودة، مؤكداً أن حياته تغيرت رأسا على عقب بعد اختفاء أبنائه: "أنا مذيع وممثل وشاركت في أعمال جديدة كتير، لكن في الفترة الأخيرة عقلي وقف ومبقتش قادر لا أشتغل ولا أعمل أي حاجة، حياتي اتغيرت خالص".


تتلخص حياة "جمال" في الـ 3 أسابيع الأخيرة، في البحث عن أولاده، إذ يستيقظ  صباحاً مثقلا بالهموم يذهب في كل مكان للبحث عن أبنائه الخمسة، ويرافقه بعض أفراد الأسرة، لم يترك مكاناً إلا وحاول البحث عنهم فيه، دون العثور على خيط واحد يدله إلى أولاده.


مع بزوغ فجر يوم 21 أكتوبر الماضي، كان أبناء "جمال" الخمسة يرتدون ملابسهم ويكادون يطيرون من السعادة، فاليوم هو حفل زفاف أحد أقاربهم، في الوقت الذي ينتظرهم خالهم من أجل مقابلتهم والتوجه معا إلى الشرقية حيث الفرحة المنتظرة


وعندما فرغوا من استعداداتهم، شحنوا هممهم للخروج والذهاب إلى خالهم، المقيم بمنطقة بهتيم محافظة القليوبية والتي تبعد عن مسقط رأسهم في شبرا الخيمة بضع دقائق فقط، خرجوا من البيت، يعدون الوقت على أصابع أيديهم، بفارغ الصبر، ينتظرون الذهاب إلى خالهم وأخذهم لحضور الحفل، ليتحول انتظار الحفل إلى اختفاء غامض، أصاب أسرتهم بالحيرة والدهشة، فيتساءلون بقلب ذاب حزنا عليهم "فين ولادي الخمسة؟.



العثور على الأبناء الخمسة 


تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة القليوبية من كشف غموض ادعاء "ممثل ومقدم برامج" اختفاء وخطف 5 من أبنائه، حيث جرى العثور عليهم في الإسماعيلية، وتبين أنهم يتواجدون عند خالتهم، وبصحبة والدتهم
وبينما ادعى "الأب" أن أبناءه، 4 بنات وشقيقهم الطفل، تعرضوا للاختطاف، وتلقيه تهديدات لمنعه من البحث عنهم، فقد كشفت تحريات الأجهزة الأمنية أن البنات تركن المنزل بإرادتهن، مع والدتهن، بسبب مشاكل أسرية، بسبب بسبب رفض والدهم زواج ابنته الكبرى.

وفور توصل أجهزة الأمن إلى مكان تواجد الأشقاء الـ5، اختفى الأب تماماً، وأغلق هاتفه المحمول، وتم تحرير المحضر اللازم بالعثور عليهم، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق واستكمال الإجراءات القانونية.

وتلقى اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، إخطاراً من قسم شرطة ثاني شبرا الخيمة، بورود بلاغ من "جمال حمدان"، ممثل ومقدم برامج مغمور، باختفاء 5 من أبنائه، 4 بنات وشقيقهم الطفل 3 سنوات، منذ يوم 21 أكتوبر الماضي، بعدما خرجوا لحضور فرح مع خالهم في محافظة الشرقية.

وأشار "الأب"، في تصريحات سابقة، إلى أن لديه 3 أبناء آخرين، غير الأشقاء الـ5 المختفين، وهم 3 ذكور، أكبرهم
عمره 23 سنة، والأوسط 20 عاماً، والأصغر 14 سنة، وأوضح أن أبناءه المتغيبين هم 4 بنات وولد، "سامية"، وشهرتها "أميرة"، 21 سنة، و"رحمة" 16 سنة، و"منة" 8 سنوات، و"غرام" 5 سنوات، إضافة إلى "مصطفى" 3 سنوات.

وأضاف أن الأم أصيبت بجلطه فور علمها باختطاف أبنائها، ومحجوزة حالياً في المستشفى، مشيراً إلى أنهما اتفقا على أن تذهب الفتيات، بصحبة شقيقهم الطفل، مع خالهم إلى فرح بنت خالتهم بالشرقية، على أن يلحقوا بهم لحضور الفرح، مؤكداً أن العلاقة بينهم "طيبة"، ولا توجد بينهم أي خلافات.
وأوضح الأب أنه تقدم ببلاغ رقم 10711 لقسم ثاني شبرا الخيمة، كما تقدمت والدة أبنائه ببلاغ آخر في قسم أول شبرا الخيمة، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية بدأت أعمال البحث عنهم، ولكن دون العثور على أي أثر لهم، لافتاً إلى أنه حاول الاتصال بأبنائه بعد خروجهم من المنزل، متوجهين إلى منزل خالهم في "بهتيم"، لحضور فرح بنت خالتهم في الشرقية، إلا أنه فوجئ بتليفوناتهم مغلقة.

وجرى تشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة، وبتتبع خط سير الأشقاء الـ5 منذ خروجهم من منزلهم، وتفريغ تسجيلات كاميرات المراقبة، وجمع فريق البحث معلومات حول الواقعة، وفحص علاقات الأسرة، واستجواب عدد من الأقارب والجيران، وحصر الخلافات وجمع التحريات اللازمة.

وتبين عدم صحة أقوال "الأب"، وأن الأبناء خرجوا مع والدتهم من المنزل بإرادتهم، بسبب خلافات أسرية
وطلب والدتهم الطلاق منه، في الوقت الذي نشبت فيه خلافات بينه وبين ابنته الكبرى "أميرة"، بسبب رفضه زواجها من أحد الاشخاص تربطهما "علاقة حب"، وكشفت التحريات أن الخلافات الأسرية دفعت الأم والأشقاء الـ5 لترك المنزل، والذهاب إلى خالتهم في مدينة القنطرة بمحافظة الإسماعيلية.

كما تبين وجود مكالمة هاتفية بين "الأب" وابنته الكبرى، في اليوم الثاني لادعائه اختطافهم، انتهت بإغلاق ابنته المكالمة، بسبب تذمرها منه، وأنه لجأ إلى اختلاق قصة اختطافهم، والتقدم ببلاغ رسمي بذلك، بهدف الضغط على الأم وأبنائه للعودة، بعدما ذهبوا بصحبة والدتهم، التي تركت المنزل، بسبب خلافاتها مع الزوج.














هل اعجبك الموضوع :

تعليقات