القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد الرسوم المسيئة للرسول.. فرنسية تتزوج مصري وتستقر في الصعيد

 


أعلنت فتاة فرنسية  تدعى "مانو"  إسلامها، وتزوجت من شاب نوبي من أبناء الجزيرة، وسط فرحة كبيرة وفي حضور لفيف من أهالي النوبة، وفي مقدمتهم الشيخ محمد عبد العزيز، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق بأسوان.عقب نطقها للشهادتين داخل جزيرة "هيسا" النوبية، الواقعة في المنطقة ما بين السد العالي وخزان أسوان، جنوب مدينة 

وقال "صابر عسكر" زوجها :  إن إسلام زوجتي فى هذه الفترة العصيبة، والقريبة من أحداث فرنسا وإعادة الرسوم المسيئة لنبي الرحمة، والانتقادات الكبيرة فى العالم الإسلامي من تصريحات الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، بسبب دفاعه عن الرسوم المسيئة، باعتبارها حرية تعبير عن الرأي، أعتقد إن إسلام زوجتي هو رسالة تؤكد أننا دين سلام، يسعى إليه العديد من أصحاب الديانات الأخرى".

وأضاف أنها تعشق الإسلام وترى أن الإساءة للإسلام تأتي بسبب أنه دين قوي والناس لاتحارب إلا الأقوياء وهو دين مؤثر في العالم كله 

الشاب "صابر عسكر"، زوج الفتاة الفرنسية "مانو"، االبالغة من العمر 26 عاماً، قال إنه التقى بها قبل ما يقرب من 3 سنوات، من خلال عمله في مجال السياحة، ونشأت بينهما علاقة غرامية، واتفقا على الزواج، وطلبت منه مساعدتها لاعتناق الإسلام، مشيراً إلى أنها تعشق محافظة أسوان بشكل عام، والقرى النوبية على وجه الخصوص.










هل اعجبك الموضوع :

تعليقات