القائمة الرئيسية

الصفحات

في ساعة واحدة ، وفاة مدير مدرسة وزوجته الوكيلة بمدرسة أخرى

 

مدير المدرسة

بدءا حياتهما مجتمعين على هدف واحد ، وهو أن يجمعهما الله في بيت واحد ويكون بينهما مودة ورحمة 

 كافحا سوياً في وظيفة التعليم فكان من نصيبهما أن يكون الزوج مديرا لإحدى المدارس وتكون هي وكيلة لمدرسة أخرى 

 وجمعتهما الحياة في كل شيئ وجمعهما الموت في ساعة واحدة ، فمات الزوج ولحقت به زوجته بعد أقل من ساعة حزنا عليه، هما الزوجان فريد إبراهيم مدير مدرسة المرابعين للتعليم الأساسي بمركز كفر الشيخ، وكذلك زوجته سلوى كمال وكيلة مدرسة القنطرة الابتدائية بمدينة كفر الشيخ، حيث لفظا أنفاسهما الأخيرة متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

حزن يخيم على أهالي القرية 

وخيم الحزن على أهالي القرية، الذين نصبوا سرادقات العزاء حزناً على الزوجين، اللذين كانا يتسمان بالحب والكرم والود، بين الأهالي، كما خيم الحزن على قطاع التعليم والتلاميذ.


وكان مدير المدرسة وزوجته، قد وصلا لقسم العناية المركزة، بأحد المستشفيات الخاصة بمدينة كفر الشيخ، متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا ومصابين بأعراضه الشديدة من ضيق في التنفس وارتفاع في درجة الحرارة ونهجان وسعال شديد، قبل يومين، إلا أن حالتهما ساءت بشدة ليموت الزوج، وتلحقه زوجته بعده بأقل من ساعة، ليخيم الحزن على أهالي قرية المرابعين، ويتم دفنهما وسط إجراءات احترازية ووقائية.


قالت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، إن فريد إبراهيم، مدير مدرسة المرابعين الإبتدائية، وزوجته سلوى كمال، وكيلة مدرسة القنطرة الابتدائية، كانا مصابين بفيروس كورونا ومتواجدين في العزل بأحد المستشفيات الخاصة منذ إصابتهما، وتوفيا معا اليوم الجمعة.

وأضافت وكيل تعليم كفر الشيخ، خلال تصريحات أنه تم تعقيم المدرستين بالكامل واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا والحفاظ على سلامة الجميع

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات