آخر الأنباء : الدراسة مستمرة والامتحانات في يناير

وزير التربية والتعليم


تواردت أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي عن إلغاء الدراسة في المدارس ، وأنباء أخرى عن عمل أبحاث بديلا للامتحانات ، وكذلك أنباء عن إصابة الدكتور الوزير بفيروس كورونا 

من جانبها تحرص وزارة التربية والتعليم متمثلة في الوزير الدكتور طارق شوقي على الرد على تلك الأنباء ،  ويعتبر هو الوزير الأول الذي يتواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الواتساب بنفسه 

وقد  أكدت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الدراسة مستمرة ولن تتوقف، مشددة على أن الامتحانات تعقد فى موعدها فى يناير المقبل، وفق المواعيد المحددة فى الخريطة الزمنية للعام الدراسى الجارى.


وأوضحت المصادر، فى تصريحات  خاصة لبعض المواقع الإخبارية ، أن المناهج يتم شرحها وفق توقيت زمنى يتناسب مع توزيع المقرر الدراسى المعتمد من مديرى عموم تنمية المواد الدراسية.


وبخصوص ماتم تداوله عن صابة الدكتور طارق شوقي بكورونا ، قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية التعليم والتعليم الفنى، إن إصابته بفيروس كورونا إشاعة سخيفة، والوضع الحالى لا يقودنا إلى قرار بإغلاق المدارس، ونتبع الإجراءات والضوابط الاحترازية والأحوال منتظمة، مشيرا إلى أنه لا يمكن إغلاق المدارس وحدها، ولكنه إذا أصبح هناك إغلاق تام فى الدولة، فالوزارة مستعدة للدراسة أون لاين، مشيرًا إلى أن الأحوال مطمئنة وإذا استدعى الأمر أى إجراء إضافى سنطبقه، وأعداد الإصابات بالفيروس بين الطلاب والمعلمين فى حدود آمنة.


وتابع شوقى، قائلا إن هناك من يستهدف إيقاف الحياة فى مصر، سواء المدارس أو الاقتصاد أو غيرهما، وهذا الأمر ليس فى مصلحة أحد، مشيرا إلى أنه من يريد إكمال الدراسة فى المنازل، فهذا متاح وعليه إبلاغنا بذلك، موضحا أن جميع طلاب المرحلة الثانوية لديهم أجهزة التابلت والاختبارات ستكون أون لاين، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك أكثر من فرصة للامتحان، وسيكون هناك فرصة ثانية وثالثة، وينتقى الدرجة العليا لكل مادة إذا طلب الطالب ذلك.

تعليقات

موقع تعليم مصر يدعوك للتعليق