محمد حسان شهيد الغربة ، مدرس مصري يلفظ أنفاسه أثناء الشرح

  

مدرس مصري يموت بالسعوية

توفى منذ ساعات الشاب المصري محمد شعبان حسان ابن محافظة دمياط يعمل مدرس حاسب آلي بالمملكة العربية السعودية بمدينة الدمام شرق المملكة أثناء أداء واجبه وشرحه لطلابه عبر منصة "مدرستي" الإلكترونية.

حسبما صرح عادل حنفي نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالسعودية 

وأفاد عادل حنفي أن المعلم المصري محمد شعبان حسان يبلغ من العمر 34 سنة وهو وحيد والديه وكان يمتاز بسمعة طيبة بين زملائه وكان على خلق عال هادئ الطباع متواضع مع طلابه.

تفاصيل وفاة المعلم المصري بالسعودية 

وأوضح نائب رئيس الاتحاد تفاصيل وفاة محمد حسان قائلا : أنه أثناء شرحه للطلاب بدأ يصدر أصوات غير مفهومة وأغمى عليه وسقط ليتم نقله على الفور إلى المستشفى حيث تم عمل الإسعافات الضرورية له ولكن دون جدوى ليفارق الحياة.


من جانبه قدم مدير عام التعليم في المنطقة الشرقية بالسعودية الدكتور ناصر الشلعان خالص العزاء والمواساة عبر منصة "صبرة" الإلكترونية لعائلة المدرس محمد حسان في مصر وكذا إدارة المدرسة ومعلميها داعيًا الله أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة.


هذا وقد تقدم الاتحاد العام للمصريين في الخارج بالسعودية بخالص التعازي لأهل شهيد الغربة محمد حسان ولأبناء الجالية المصرية بالسعودية ولأسرة التربية والتعليم بالمملكة داعيًا الله عز وجل أن يلهم ذويه الصبر والسلوان وان يتغمد الفقيد بالرحمة والمغفرة.


واختتم حنفي أنه جار إنهاء الإجراءات الخاصة بنقل جثمان محمد حسان شهيد الغربة إلى جمهورية مصر العربية بناء على طلب أهله بمصر.

وتحول «تويتر» إلى ساحة رثاء للمعلم المصري من قبل زملائه وتلاميذه من السعوديين، حيث كتب حساب حمل اسم «نقبي» وهو مدرس حساب سعودي: «الله يرحمك استاذ محمد حسان ويوسع مدخلك ويلحقك بالصالحين والنبيين والشهداء اللهم آمين».


وكتب حساب سعودي على تويتر يحمل اسم عبدالرازق عبدالرازق: «انتقل إلى جوار ربه معلم الحاسب الألي أ/محمد حسان من مدرسة النخبة الاهلية في مدينة الدمام، الساعة ١٠ صباحا، وهو يقدم درسه عن بعد لطلابه وسقط أمامهم وسارعوا بالاتصال بالمعلمين والذين بلغوا الهلال الأحمر، فرحمة الله عليه وغفر له وأعظم له الأجر، وجبر مصاب أهله ومحبيه».


في لفتة انسانية، يعتزم طلاب احدى المدارس الثانوية بالدمام اطلاق مبادرة بعنوان #فقيد_المنصة وفاءً وتقديراً منهم لمدرس مادة الحاسب محمد حسان والذي وافته المنية اثناء شرحه للطلاب عبر المنصمحمد حسان ( مصري )مدرس مادة الحاسب الآلي بمدرسة خاصه بالدمام سقط متوفيا بالسكتة القلبيه رحمه الله وهو يدرس طلابه عبر المنصة التعليميه لقي ربه وهو يخدم طلابه السعوديين واصبح اولاده واهله في مصر في وضع سيئ ولأن السعوديين رمز للخير فلن ينساهم فاعل خيره.


وكانت منصة مدرستي قد سجلت ظهر الأربعاء، أول حالة وفاة لمعلم في إحدى المدارس الأهلية بمدينة الدمام، فيما تفاجأ طلاب المدرسة أثناء حضورهم في منصة «مدرستي» بسقوط معلمهم أثناء أدائه واجبه المهني، ونتج عنه وفاة المعلم بعد دقائق من سقوطه.


وفي تفاصيل الواقعة، وفق ما ذكرها أحد معلمي المدرسة لـ«عكاظ» السعودية، أنه لم يعلم بحالة الوفاة إلا بعد نهاية دوامه الدراسي في تمام الساعة الـ 1:30 بعد ظهر (الأربعاء)، وذلك من خلال الرسائل والاتصالات التي وردت على هاتفه المحمول، والتي أفادت وفاة زميل له بالمدرسة ذاتها، من إحدى الجنسيات العربية، موضحا أن المعلم لم يكن متواجدا في المدرسة أثناء حادثة السقوط، وإنما كان يدرّس الطلاب عن بعد من منزله بأحد الأحياء القريبة من مدرسته.


وأشار المعلم الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الطلاب الحاضرين في حصتهم من خلال منصة مدرستي وبرنامج التيمز، هم من أبلغوا المعلمين الآخرين، الذين هبوا لنجدة زميلهم في منزله، كما تواصلوا مع الهلال الأحمر لمباشرة الحالة، إذ تم نقل المعلم إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة.

تعليقات

موقع تعليم مصر يدعوك للتعليق