القائمة الرئيسية

الصفحات

التعليم ترد على أنباء إغلاق المدارس منتصف الشهر الحالي بسبب كورونا

 





يعيش العالم بأسره في حالة من القلق بسبب مخاوف الموجة الثانية من كورونا 

وقد ​​​​​​انتشرت  خلال الساعات الماضية أنباء عن إغلاق تام للمدارس والجامعات، منتصف نوفمبر الجاري، بسبب الموجة الثانية من جائحة كورونا.

رد وزارة التربية والتعليم 

من جهته نفى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ما يثار حول وجود قرار إغلاق المدارس في منتصف نوفمبر الجاري، مؤكدًا أنها شائعة لا أساس لها من الصحة.

وقال وزير التعليم، إن الوضع داخل المدارس مستقر ومطمئن للغاية، ولا داعي للقلق والتوتر، داعيا أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة ومحاولة تعطيل وزارة التعليم عن هدفها ومسارها في تطوير العملية التعليمية.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن الشائعات المرتبطة بظهور حالات كورونا في المدارس مبالغ فيها للغاية، رغم أن الوضع على أرض الواقع مستقر جدا والأعداد غير مقلقة نهائيا، قائلا: "في ناس عايزانا نوقف الدراسة عشان ما تدفعش باقي المصروفات، ولكننا نؤكد أن الدراسة سوف تستمر بالنظام الحالي أو بنظام آخر معدل وفقا لتطور الظروف ولكنها لن تتوقف

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي، أن عملية تنفيذ الإجراءات الاحترازية لموجهة فيروس كورونا في المدارس وداخل الفصول الدراسية، تسير بشكل جيد جدا وطبقا لتوجيهات الوزارة والجهات المعنية.


وأوضح شوقي، أن العام الدراسي لن يتوقف تحت أي ظرف سواء تواجدت موجة ثانية من كورونا أو لا، مشيرا إلى أن أعداد الإصابات بالفيروس داخل المنشأت التعليمية قليلة جدا ولا تدعو للقلق.

وكان مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، قد نفى ما نشر عن غلق المدارس منتصف الشهر الجاري.

وأكد المصدر - أن كل ما يتم تداوله عن غلق المدارس شائعات عارية تمامًا من الصحة.

ضوابط إغلاق المدارس بسبب الموجة الثانية 

وأكدت الوزارة أنه سوف يتم غلق مدارس قرية أو مدينة وذلك بقرار من المحافظة عند فرض الحجر الصحي على إحدى القرى أو المدن ويمتد الغلق حتى نهاية فترة الحجر الصحي المقرر، كذلك غلق مدارس محافظة كاملة تبعًا لتوصيات لجنة إدارة الأزمة وتطور الوضع الوبائي قد يتم اتخاذ قرارًا بغلق مدارس أحد المحافظات لمدة لا تقل عن 28 يومًا وقد تمتد وفقًا لما تقرره اللجنة ويتم تطبيق هذا القرار بواسطة ديوان المحافظة، وتطبق هذه الإجراءات على جميع أنواع المدارس الحكومية والخاصة والدولية وغيرها، وتتم عملية تطهير للفصل أو المنشأة، وتتم عملية متابعة المخالطين بواسطة الإدارة الصحية.


  


 






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات