-->

المواضيع الأكثر زيارة

تركت خلفها طفلة ١١ عاما ،وفاة معلمة بفيروس كورونا




لا يزال فيروس كورونا يمدد أذرعه بين صفوف المعلمين، ليأخذ كل يوم معلما أو معلمة ، تاركين وراءهم قصصا في التضحية وحبا من تلاميذهم يسطرها التاريخ بحروف من نور 

آخر المعلمات  هي الاستاذة مروة شعبان  التي تركت  وراءها ابنتها التي تبلغ من العمر 11 عامًا 

حيث  توفيت مروة شعبان، معلمة بمدرسة قباء الخاصة في الرأس السوداء بالإسكندرية، متأثرةً بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد دخولها المستشفى بـ13 يومًا من إصابتها، 

ونعى الممثل القانوني لمدرسة قباء الخاصة فى الإسكندرية أسرة المتوفاة، داعين الله أن يتغمد المتوفاة بواسع رحمته، ويلهم أسرتها الصبر والسلوان.

وأكد بيان صادر عن المدرسة أن المتوفاة تغيبت عن العمل منذ فترة كبيرة تزيد عن فترة العزل، مؤكدين أن المدرسة تطبق كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

رحم الله الفقيدة المعلمة وأسكنها فسيح جناته 

جديد قسم : التعليم

إرسال تعليق