-->

المواضيع الأكثر زيارة

وزير التعليم عن فريدة رمضان المتحولة جنسيا : اتعينت مدرس ابتدائي واتفصلت




بالأمس طالعتها وسائل الإعلام المرئية والمجموعة بخبر المعلمة " فريدة رمضان " والتي قامت بعمل عملية تصحيح جنسي ، وكانت في الأصل معلم لغة عربية ويدعى محمد رمضان 

وطالب رمضان العودة لعملها كمعلم لغة عربية ، وهي الوظيفة التي كانت تشغلها قبل صدور قرار بالفصل لها من الوظيف  

وقد علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على مطالب "فريدة" المتحولة جنسيا من محمد رمضان، قائلا إنه تواصل مع الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، وجرى بحث ملفها، لافتا إلى أنها تضررت عبر منظومة الحكومة الموحدة للشكاوى في يوليو 2020.


وأضاف "شوقي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية"، المذاع على شاشة قناة "mbc مصر"، ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، أنه تبين من خلال ملف السيدة المتضررة أنها عُينت في الوزارة كمدرس ابتدائي يدعى "محمد رمضان" عام 1982، وتم فصلها في عام 2004 بسبب كثرة الغياب.

وأشار إلى أنها طالبت بالعودة والتحقيق معها، وبالفعل عادت للعمل في سبتمبر 2004، وجرى تسكينها في مدرسة الهدى الابتدائية في إدارة عزبة البرج التعليمية، وتكرر مرة أخرى الغياب في 2006، فصدر قرار نهائي بإنهاء الخدمة في 18 يونيو 2006، أي قبل 14 عاما من شكواها.


ووصف طلب السيدة بعد فصلها من 14 عاما بالغريب للغاية، ولا نستطيع قانونا إعادة هذا الشخص للوزارة، وتم استشارة كل المستشارين القانونيين لأسباب كثيرة، "احنا ملناش علاقة بقضية التحول، ومش عشان هو اتحول رفدناه لكن ملهاش حق عندنا خالص".


ولفت "أفضل إننا نبحث عن تقبل المجتمع بواسطة أساتذة في علم النفس أو دكاترة أو رجال دين يشرحوا للناس عشان نقضي على التنمر ضد هذه الظاهرة، لكن خلط التحول بوزارة التربية والتعليم دة اللي بحاول أصححه".


وأكد أن قانون الخدمة المدنية يحول دون عودة السيدة المتحولة لعملها، حيث يتطلب عند تعيين شخص للعمل بالحكومة تنظيم مسابقة لتكافء الفرص، وهذا غير متاح في الوزارة حاليا نظرا لشغل كل الأماكن، ما يضطرها لإجراء عقود مؤقتة، مطالبا المتعاطفين معها بمساعدتها.


جديد قسم : عاجل

إرسال تعليق