ألغاء التجميد على أموال وممتلكات الرئيس الراحل حسني مبارك وأسرته



 

أسدلت اليوم محكمة العدل الأوروبية الستار اليوم بقرارها الجديد بإلغاء التجميد على الأموال والممتلكات الخاصة بالرئيس الراحل محمد حسني مبارك رئيس مصر الأسبق ،

فقد ألغت محكمة العدل الأوروبية اليوم العقوبات التي كانت مفروضة على الرئيس الراحل محمد حسني السيد مبارك وأفراد أسرته وإلغاء تجميد أموالهم.


وأكدت المحكمة أن مجلس الاتحاد الأوروبي يجب أن يحقق بنفسه في كل ما نُسب إلى مبارك وأسرته ولا يكتفي بإشارة من السلطات المصرية.


وفقًا للمحكمة "لا يمكن لمجلس الاتحاد الأوروبي أن يخلص إلى أن فرض عقوبات على مبارك، وأسرته قبل أن يتحقق بنفسه من احترام حقوق الدفاع والحق في الحماية القضائية الفعالة في ذلك الوقت لاعتماد القرار من قبل الدولة الثالثة المعنية"، ووفقا للحكم يمكن لأسرة الراحل مبارك أن تتصرف في أموالها في أوروبا.


وفي 2018 أيدت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ قرارات تجميد ممتلكات مبارك في الاتحاد الأوروبي، على خلفية الحكم الصادر في 2016 في استغلال أموال الدولة المصرية على نحو مخالف للقانون.

وسارع محامي مبارك برايان وجيسون وكارتر روك إلى الطعن على حكم المحكمة الأوروبية أمام محكمة العدل الأوروبية.

تعليق فريد الديب على قرار الغاء قرار تجميد أموال مبارك وأسرته 

قال المحامي فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق الراحل حسني مبارك واسرته، إن المحكمة العليا للاتحاد الأوروبي أنصفت الرئيس الرئيس الراحل مبارك وأفراد أسرته بعد قرارها بإلغاء التجميد المفروض على اموال الرئيس الأسبق والأسرة.


وأضاف الديب في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، أنه سوف يتم رفع دعوى تعويض ضد الجهة المعنية هناك لتقاعسها عن التحقق خلال السنوات العشر السابقة من أن الرئيس مبارك وأفراد أسرته يلقون "النصفة الكاملة"، بحسب قوله.







تعليقات

موقع تعليم مصر يدعوك للتعليق