التعليم : سنستكمل بدون محذوفات ، ولم يتم تحديد موعد الامتحانات للآن

 


أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن الدراسة تسير بشكل منتظم بالنسبة لجميع طلاب المدارس رغم وقف حضور الطلاب في المدارس ، مشيرةً إلى أنه جاري استكمال الدراسة بنظام "التعلم عن بعد" بالاستعانة بالمنصات والقنوات التعليمية التي استثمرت فيها وزارة التربية والتعليم منذ بداية ازمة كورونا في مصر في مارس الماضي.


وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم في تصريح خاص لموقع صدى البلد : إن طلاب المدارس في مصر محظوظين بوجود العديد من مصادر التعلم المتنوعة ، التي تسهل عليهم عملية استكمال المحتوى الدراسي الخاص بهم بسهولة وبدون الحاجة إلى الذهاب إلى المدارس في ظل اجواء مخاوف انتشار فيروس كورونا .



وأشار المصدر إلى أن كل صف من الصفوف الدراسية متاح له عددا من مصادر التعلم المميزة في الوقت الحالي ، مؤكدًا أنه بالنسبة للطلاب من الصف الرابع الابتدائي حتى الثاني الإعدادي ، متاح لهم : القناة التعليمية مدرستنا ١، كوسيلة تعليمية أساسية بالإضافة إلي وسائل التعلم الاخرى المتاحة مثل: 

منصة ذاكر https://study.ekb.eg من بنك المعرفة المصري ، 

ومنصة البث المباشر https://stream.moe.gov.eg

ومنصة ادمودو https://new.edmodo.com/


وأوضح المصدر أنه بالنسبة لطلاب الصف الثالث الإعدادي (الشهادة الاعدادية ) ، فلديهم أيضا نفس المنصات : القناة التعليمية مدرستنا ١، كوسائل تعليمية أساسية بالإضافة إلي وسائل التعلم المتاحة مثل: 

منصة ذاكر https://study.ekb.eg من بنك المعرفة المصري ،

 ومنصة البث المباشر https://stream.moe.gov.eg ، 

ومنصة ادمودو https://new.edmodo.com/ ، 

وتم مؤخرًا إضافة منصة حصص مصر: https://www.hesas.eg


وقال المصدر أنه بالنسبة لطلاب المرحلة الثانوية ، فمتاح لديهم منصة نظام إدارة التعلم https://lms.ekb.eg من بنك المعرفة المصري كوسيلة تعليمية أساسية،

 بالإضافة إلى القناة التعليمية مدرستنا ٢ ، ومنصة البث المباشر https://stream.moe.gov.eg ، 

ومنصة ادمودو https://new.edmodo.com/ 

 ومنصة حصص مصر: https://www.hesas.eg


وكشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن أنّ العام الدراسي الحالي 2020-2021، لن يلغي بسبب تفشي فيروس كورونا، واستكماله أمر حتمي، للحفاظ على مستقبل الطلاب التعليمي، مؤكدا أنّ الوزارة لديها سيناريوهات عديدة للتعايش مع كورونا حال تزايد حالات الإصابات لإنقاذ العملية التعليمية.


وقال شوقي: إنّ الوزارة لم تحدد موعد 20 فبراير المقبل لعقد امتحانات الترم الأول حتى الآن، مؤكدا أنّ الوزارة ستحدد بناء على مستجدات فيروس كورونا مواعيد الامتحانات، وأنّ الوزارة دائما ما تعمل على حماية أبنائها الطلاب من أي مكروه.


وأضاف وزير التربية والتعليم، أنّ الوزارة نجحت في تسيير الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي رغم صعوبات وتحديات فيروس كورونا، وليس لديها أي تخوفات مما يحدث في المستقبل، فهناك سيناريوهات متاحة سيتم تنفيذها حال ساءت الأوضاع بسبب تفشي فيروس كورونا، موضحا أنّه قبل يوم 20 فبراير المقبل ستتضح بعض الأمور الخاصة باستكمال الدراسة وعقد الامتحانات.


وأشار شوقي، إلى أنّ جميع المدارس التزمت بتنفيذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا خلال سير الفصل الدراسي الأول، من خلال تعقيم المدارس والفصول الدراسية وتطهير المقاعد الخشبية المخصصة لجلوس الطلاب وتحقيق التباعد الجسدي والاجتماعي داخل الفصول وأثناء طابور الصباح، إضافة إلى تعقيم وتطهير دورات المياه للحد من انتشار كورونا، مؤكدا أنّ الدولة تتعامل بكل حزم مع المخالفين لتعليمات ارتداء الكمامات الطبية.


ونوه وزير التربية والتعليم، بأنّه عقب اتخاذ قرار بعودة الدراسة خلال الفصل الدراسي الثاني، سيتم التشديد على جميع الطلاب والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية بارتداء الكمامات الطبية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وحمايتهم من خطر الإصابة بالفيروس، مؤكدا أنّ الوزارة دائما ما تتخذ قرارات في صالح الطلاب والعملية التعليمية.



تعليقات

موقع تعليم مصر يدعوك للتعليق