القائمة الرئيسية

الصفحات

إستئناف إجراء التحاليل على موظفي المدارس والإدارات بداية الدراسة للكشف المبكر عن متعاطي المخدرات

 




كشفت مصادر داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن لجنة الكشف عن تعاطي المخدرات تحت إشراف الإدارة المركزية للأمن بالوزارة وبالتنسيق مع صندوق مكافحة 

الإدمان، ووزارة الصحة والطب الشرعي، سوف تستأنف عملها لإجراء تحاليل الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات بالمدارس الخاصة وموظفي وموظفات الإدارات والمديريات التعليمية، وكذلك بين هيئة التدريس بالمدارس في مختلف المحافظات عقب استئناف الدراسة بالمدارس مباشرة.




وأشارت المصادر لـ"بوابة أخبار اليوم"، إلى أن إيقاف أعمال لجنة الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات خلال تلك الفترة ، يرجع إلى إجازة نصف العام، فضلا عن تداعيات كورونا وتقسيم العمل داخل المنشآت التعليمية وهو ما يصعب إجراء الكشف علي جميع العاملين بالمنشأة التعليمية.




وأوضحت المصادر، أن اللجنة ستكثف حملاتها المفاجئة مع بدء الفصل الدراسي الثاني بالمدارس والإدارات والمديريات التعليمية، لإجراء تحاليل الكشف عن المخدرات.




وأكدت المصادر، أن حالات العينات النهائية الإيجابية التي تثبت تعاطي الموظف للمواد المخدرة، يتم إعداد تقرير مفصل عنها بمعرفة لجنة مكافحة تعاطي المخدرات بالتنسيق مع صندوق مكافحة الإدمان، وإرسالها للوزارة أو الجهة التي يتبع لها الموظف الحكومي، لتحويله للنيابة الإدارية بمعرفة جهة عمله، ثم يتم إيقافه عن العمل.




وكانت "بوابة اخباراليوم"، قد نشرت أمس إحصائية عن نتائج لجنة الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات تحت إشراف الإدارة المركزية للأمن بالوزارة وبالتنسيق مع صندوق مكافحة الإدمان، والتي أشارت إلى أن إجمالي عدد الإدارات التعليمية والمدارس التي أجري فيها تحاليل الكشف عن تعاطي المخدرات في الفترة من 16  أغسطس حتى ديسمبر،  بلغت 75 منشأة تعليمية، فيما بلغ عدد المدارس الخاصة للكشف المبكر لتعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات بتلك المدارس  49 مدرسة.




وأسفر إجراء فحص وتحاليل الكشف عن تعاطي المخدرات، والذي شمل سائقي الحافلات بالمدارس الخاصة والموظفين والموظفات بالإدارات والمديريات التعليمية والعاملين والمدرسين بالمدارس التابعين للتربية والتعليم بإجمالي 5046 رجلا و4320 سيدة.




وأظهرت نتائج جميع التحاليل التي أجريت لسائقي الحافلات وموظفي التربية والتعليمية، عن اكتشاف حالات إيجابية لمائة حالة بينهم 98 رجلا، و 2 سيدات، إضافة لرصد 28 حالة هروب، وكشفت نتائج تحاليل الحالات الإيجابية أن معظمهم يتناولهم الترامادول والحشيش كمواد مخدرة .


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

آخر الأخبار

التنقل السريع