البرلمان: المعلم هو عصب التعليم ويجب عدم إضعاف دوره في المنظومة الجديدة

النائبة أمل رمزى، عضو مجلس الشيوخ عن حزب الوفد

 النائبة أمل رمزى، عضو مجلس الشيوخ عن حزب الوفد



بعد قرار الحكومة بأن تكون امتحانات الفصل الدراسي الأول عقب أجازة منتصف العام ، وبعد قرار وزير التربية والتعليم بأن التعليم خلال تلك الفترة سيكون عن بعد 

وفي أول تصريحات للنواب عن ذلك الموضوع قالت النائبة أمل رمزى، عضو مجلس الشيوخ عن حزب الوفد، إن المعلم هو الحلقة الأساسية وهمزة الوصل بين المنظومة التعليمية الجديدة والطالب، 


ومع التطور الكبير الذى تشهده المنظومة في إطار التعليم عن بُعد، بات يتطلب الأمر ترجمة ذلك في إعداد معلمين على قدر كبير من مواكبة التطور الحديث، 

وعلى دراية بتطبيق كافة الأدوات الحديثة والتكنولوجية المتطورة حتى لا يتحول المعلم مع مرور الوقت للحلقة الأضعف فى المنظومة الجديدة التى شرعت الوزارة في تطبيقها بالفعل على الأرض خلال السنوات الأخيرة.

دورات تدريبية للمعلمين 

وطالبت عضو مجلس الشيوخ، في تصريحات لها اليوم بمنح المعلمين دورات تدريبية حول آليات التعليم عن بُعد، وكيفية استخدام الأساليب التعليمية الحديثة، 

خاصة فى ظل جائحة كورونا ، متابعا إن لم يواكب المعلم هذه التطورات سنجد معاناة البعض فى مواكبة المنظومة الحديثة التى تريدها الدولة والتى تهدف فى المقام الأول على الاعتماد بشكل أساسى على الأساليب التكنولوجية الحديثة، مما يستوجب العمل طوال الوقت على إثقال خبرات المعلمين.


وتابعت:" الوزارة أعلنت الاعتماد على المنصات التعليمية وبنك المعرفة فى عملية التحصيل، ولهذا نجد أن المعلم سيظل لفترة ليست بالقصيرة بعيدا عن المنظومة التعليمية مما قد يؤثر على عملية التحصيل، وإن لم يكن هناك تطوير للذات لن يكون هناك تطوير حقيقى وستظل هناك حلقة مفقودة فى المنظومة الجديدة ".


وأكدت رمزي، أن الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة مؤخرًا بشأن تأجيل كافة الامتحانات التي كان من المقرر عقدها في هذا الفصل الدراس تحافظ على مستقبل الطلاب، وتأتى فى إطار حماية الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين وأعضاء هيئات التدريس بالجامعات وكافة العاملين من خطر الإصابة بفيروس كورونا ومنح فرصة لتخطى مرحلة الخطورة وذروة انتشار المرض.

الكلمات الدالة 

المعلم 

التعليم عن بعد 

تدريب المعلمين 

منظومة التعليم الجديدة 

تعليقات

موقع تعليم مصر يدعوك للتعليق