العريس الميكانيكي ومعيد في كلية الهندسة

 


كُنت لابس أشيك بدلة عندي ،

وفي إيدي بوكيه ورد وباضرب الجرس وخايف

كأني داخل علي امتحان ثانوية عامة ، لحد ما الباب اتفتح. 

- اتفضل يابني.

= يزيد فضلك يا عمي. 

"دخلت قعدت وعمال أهز رجلي من التوتر" ..

- إشمعنا جاي لوحدك هو الحاج تعبان ولا ايه؟

= لا الحاج والحاجة متوفيين. 

- ربنا يرحمهم يارب ، وانت ماعندكش إخوات؟

= عندي إسلام أكبر مني. 

- شكله مش راضي عن الخطوبة ، علشان كدا مَجاش. 

= لا لا والله ، حصله ظروف بس والمرة الجاية هنجيلك سوا. 

- ماشي يا سيدي ، ندخل بقي في الموضوع ؟

= اه ياريت. 

- قولتلي في المكالمة إن اسمك احمد صح ؟

= بالضبط يا عمي. 

- وشغال ايه بقي يا احمد ؟

= أنا مُعيد في كلية هندسة ، وميكانيكي. 

-  درست هندسة ميكانيكا يعني؟

= لا ميكانيكي في ورشة عربيات. 

- مُعيد في الجامعة وميكانيكي ، دا ازاي دا ؟ 

= ليا ورشة انا وإسلام ورثناها من أبويا الله يرحمه ، وشغالين فيها سوا من وانا لسه عندي ٧ سنين ، فـ معايا الصنعة يعني ولسه مَاسبتهاش. 

"ملامح وشه إتغيرت" ...

- ومَبتتكسفش لو طالب من طُلابك جه يصلح العربية عندك ؟

= لا 

-  شقتك جاهزة علي كدا ؟

= اه الحمد لله البيت بتاعنا شقتين ، والعروسة تختار منهم اللي تعجبها. 

- اكيد الشقة قديمة ، مش انت وارثها من الحاج الله يرحمه ؟

= لا والدي ووالدتي ماتوا في حادثة ووقتها كنا مأجرين شقة ، والشقتين دول جبناهم قُريب مِن تعبنا. 

- ده انت أسطي شاطر من زمان بقي.

= من وانا عندي ٧ سنين. 

- بسم الله ما شاء الله ، واخوك كان كبير وقتها صح ؟!

= لا كان عنده ١٣ سنة بس. 

- انت بتتكلم بجد ؟

= والله بجد. 

- طب احكيلي كدا يابني قدرتوا تعملوا كدا ازاي..؟

= بعد ما أبونا وأمنا ماتوا بـ اسبوع إسلام أخدني في حضنه ، وقالي : 

مَحدش هينفعنا ولا هيقف جنبنا غير ربنا ، ولو فضلنا كدا مش هنلاقي ناكل وهنعيش علي الصدقة ، هنفضل قاعدين كدة مِستنيين الناس تجيبلنا أكل ولا ننزل نشتغل زي الرجالة ونصرف علي نفسنا من الصنعة اللي علمهالنا أبونا ! 

ساعتها قررنا نفتح الورشة تاني ، في الأول الناس كانت بتجيلنا علشان عيال صغيرة ومالهمش حد ويعطفوا علينا ، بس شُغل الأسطي إسلام كان الله ينور ، فـ اللي ييجي مرة بيرجع اتنين وتلاتة واربعة. 

الورشة بدأت تكبر وزباينها تكتر ، وجبنا ناس يشتغلوا معانا والأسطي إسلام اول ما جمع مبلغ كويس أخدني من ايدي ورُحنا اشترينا حتة أرض ، ومع الوقت والشغل ربنا كرم لحد ما بنينا شقتين كُبار وكتب واحدة بـ اسمه والتانية بـ اسمي. 

كُنت باشتغل وانا في الدراسة ، لكن اخويا مَرضيش يكمّل تعليم ، قالي كمّل انت بس ومَاتشغلش دماغك بيا ، ويقولي هنسيب الورشة لمين دي رزقنا الوحيد من ربنا ، ومن غيرها بيتنا هيتخرب. 

بعد كدا دخلت ثانوية ومَاكانش بيخليني انزل معاه الشغل ، ويقولي شوف دراستك دلوقتي أهم ، وجابلي احسن مُدرسين في البلد ، ويفضل شغال طول النهار وييجي من الشغل يعملي أكل ويغسل هدومي ، ويتطمن إني ذاكرت كويس. 

لحد ما ربنا كرمني ومَاكسفش اخويا وتعبه معايا وجبت ٩٧٪ في ثانوية عامة ودخلت كلية هندسة. 

ساعتها كان اخويا ماشي في الشارع يقول اخويا بقي مهندس ، ربنا مَكسفنيش وتعبي مارحش. 

ومن فرحته لاقيته واخدني من إيدي ورايحين مسددين ديون ٥ غارمات ومخرجينهم من السجن ، علشان ربنا يديمها علينا نعمة ونفُك ضيقة غيرنا زي ماربنا فكها علينا. 

دخلت الكلية بقي ورجعت تاني الورشة ، بس قبل الامتحانات بشهر ونص كان يطردني علشان اذاكر. 

كُنت باكل الكُتب علشان اشوف نظرة رضا في عينه ، وافضل مشرفه قدام الناس وبفضل الله طلعت الأول علي دفعتي ٥ سنين وعينوني مُعيد في الجامعة ، ومن يومها ماليش غير الكلية والورشة وإسلام. 

وانا مش مكسوف من اصلي انا واخويا علي فكرة ،  وجزمته هتفضل فوق راسي لحد ما اموت ، وعمري ما هانسي فضله عليا وإن لولا وجوده كنت هفضل عايش علي الصدقة. 

ودلوقتي انا جاي اهو وقاعد قدام حضرتك وبقولك إني ميكانيكي زي اخويا وابويا قبل ما أكون دكتور في الجامعة. 

- أنت أخوك عمل كل دا..؟

= وأكتر بكتير كمان. 

- طب أعذرني يابني ، بس الأصول بتقول إن اللي مالوش كبير يشتريله كبير ، وانا هتكلم مع الكبير بتاعك ، انا مشتاق إني اشوفه واقعد معاه ، فـ هستناك تيجي انت وهو الخميس الجاي بعد المغرب بإذن الله.

= اتفقنا يا عمي. 

"سبته ومشيت ، وانا راجع علي البيت جبت أشيك طقم عيني جت عليه علشان أديه لـ إسلام" 

"جه يوم الخميس وواقفين قدام باب بيت العروسة" 

= شكلي حلو يا إسلام ؟

- قمر اوي. 

= امال انا ليه متوتر كدا ؟ 

- عِشت وشوفتك عريس متوتر يا باشمهندس. 

= لولا وجودك ماكنتش هكون كدا.

- يعني مش مكسوف مني يا واد ؟

= انا اتباهي بجزمتك قدام الخلق كُلها. 

"ورحت بايس إيد إسلام ورانن الجرس ، والد العروسة فتح الباب وبصلنا بـ إستغراب ودخلنا" 

- منورين يابني والله.

= بنورك يا عمي. 

- امال الأسطي إسلام ماجاش معاك ليه زي ما اتفقنا ؟ 

"بصيت لإسلام وضحكنا" 

وبعد كدا إسلام بصله وقال : 

= ازيك يا عمي انا الأسطي إسلام. 

"من الصدمة الراجل وقف مكانه" 

- الأس... الأسط... 

"والكلام مش قادر يخرج من لسانه" 

- الأسطي إسلام اللي عاش عمره كُله لأخوه سند ، بنت أصلًا مش ولد ! 

"راحت ضاحكة" 

= لا مش علشان لابسة فستان أزرق هكون حد تاني ، والله اروح ألبس هدوم الورشة واجيب العِدة واجيلك. 

راح باصصلي بِـ عتاب وقايل : 

- انت ليه مَعرفتنيش إنها بنت يا احمد ؟ 

= انا اللي قلتله يا عمي إن لو جت سيرتي يعمل كدا علشان لو في حالة الرفض ، اهو يكون إترفض وخلاص من غير من يحكي تفاصيل زي دي. 

- يعني القمر اللي قدامي دا وعينيه زرقا ورِقة وأنوثة الدنيا كلها فيها فتحت ورشة وهي عندها ١٣ سنة ؟ 

= علشان نجيب مصاريفنا ونِفسِنا مَتِتكسِرش ، ولا نِصعَب علي حد. 

- وضحيتي بعُمرك اللي فات كُله علشان اخوكي. 

= واضحي بالباقي مِنُه كمان. 

إحنا كدا يا عمي ، ربنا خلقنا كدا ، برغم الحنية اللي فينا لو اتحطينا في موقف صعب لازم نكون رجالة و أد المسؤولية ، ودا اللي عملته مع كل الناس وأولهم اخويا ، هكون راجل معاه قدام الناس ، بس بيني وبينه اخته وامه وحبيبته. 

فـ ماكنش ينفع اتعامِل بشخصية بنت في وسط الظروف دي كلها كُنت هكون لُقمة سهلة ، ومِن يومها وانا الأسطي إسلام اللي كله عارف إنها بنت بس بـ ١٠٠ راجل ..  مش البنوتة اللي واقفة قدامك بفستان وحاطة مكياچ وجاية تطلب ايد بنتك لاخوها. 

"ساعتها عينه كلها بقت مليانة دموع" 

- انا موافق يابنتي ، والله العظيم موافق .. وبدي اخوكي اغلي حاجة في حياتي وكُلي شرف إنكم هتكونوا جُزء من عيلتنا. 

وإسلام بَصالي بعيونها الزرقا اللي كل مرة تخطف قلبي وبتقولي وهي بتضحك مبروك يا بشمهندس. 

= تعرفي إنك بالفستان اجمل بنت في الدنيا ؟

- حد يقول لـ الأسطي بتاعه كدا ! 

= أسطي ايه بقي انا شايف ملكة جمال واقفة قدامي.

- خصم اسبوع من مُرتبك علشان بتعاكسني. 

= بحبك يا ماما.

- كدا ٥ ايام. 

= ومَليش غيرِك يا قلبي.

- نخليهم يومين طيب ؟ 

= ويا كل أهلي وناسي.

- لا انت تيجي في حضني بقي.  

* نفسي اسأل كُل واحد بشهادته وتعليمه بيتكبّر علي باقي الخَلق وعايش حياته مغرور وأقوله : يا تري لما تقابل ربنا هتقوله معلش دخلني الجنة اصل انا دكتور ! 

* فـ نصيحة مني لحضرتك ، يا كُل مغرور في دنيتك ،

مهما بلغت السُلطة والجاه ..

( خليك فاكر يا شاطر إن مِن فات قديمه تاه ).

( والـ ملوش خير فـ أهلُه ملوش خير فـ حد )

منقول

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع