القائمة الرئيسية

الصفحات

الحاج بهاء قرر يسافر من الجيزة لأسوان على ظهر حمار !

بهاء العمدة قرر يسافر على ظهر حمار


 «بهاء العمدة».. شاب في الثلاثين من عمره ، من أبناء محافظة سوهاج، قررأن يتخطى حاجز التفكير التقليدي إلى الإبداع في الفكرة 

 فهداه تفكيره إلى أن يخوض رحلة تمتد من محافظة الجيزة حتىمحافظة  أسوان، مستخدمًا "الحمار"


هدف رحلة بهاء على ظهر الحمار 


قرر بهاء أن يخوض رحلة السفر هذه  للتعرف على الثقافات والعادات والتقاليد المختلفة في كل مركز وقرية من قرى الجمهورية وخاصة في الوجه القبلي .

وقال بهاء الدين على محمد على، وشهرته بهاء العمدة، 29 عامًا، من أبناء مركز المنشأة بمحافظة سوهاج، في تصريحات صحفية، الإثنين، إن «هدف جولته الطويلة التي تمتد لمسافة تتجاوز الـ900 كيلو وقد تستغرق شهرًا كاملًا، هي التعرف على اللهجات والعادات والموروثات المختلفة في كل مكان بالصعيد».


وكانت محافظة المنيا، هي أحدى محطات رحلته، والذي حرص أن يتفاعل مع اهلها، حيث انطلق في يوم 6 من شهر فبراير الجاري من محافظة الجيزة حتي وصل، مساء الأحد، إلى مدينة مطاي في شمال المنيا، إذ استضافة أهالي عزبة لطف الله للراحة والمبيت بها .

بث مباشر لرحلة بهاء على ظهر الحمار 

ويحرص «بهاء العمدة» على عمل بث مباشر بين الحين والأخر لتوثيق لقاءاته مع الأهالي وهم يتحدثون عن العادات والتقاليد في القرى، كما أن هناك سيارة ٧ راكب ترافقه بها جميع احتياجاته الخاصة واحتياجات الحمار.



مضيفا : «أحاول معرفة أصل وأسماء المدن لماذا سميت بهذه الأسماء مثل أبوالنمرس إذ بحثت في كتاب أبوالنمرس ماضيها وحاضرها للكاتب عيد أحمد بيومى، وفضل عباس، وكذا بحثت عن سبب تسمية البدرشين، وفي الحوامدية تقابلت مع شاب مثقف، وقال حسب روايته أيام الهجرة من شبه الجزيرة العربية لدخول الصعيد جاءت قبيلة اسمها الحوامد وسكنت لها لذلك سميت الحوامدية نسبة لبنى حامد».


بني سويف رفضته والمنيا استضافته لكنها منعته من التصوير 


وأكد «العمدة» أنه واجه العديد من الصعوبات أثناء رحلته بـ «الحمار»، ومنها حينما وصل إلى المنطقة بين ببا والفشن بمحافظة بنى سويف، أن بعض الأهالى منعوه من المبيت بالطريق، مشيرًا إلى أنه «لا أعلم سبب خوفهم قد يكون لأنني أرتدي جلبابًا وأركب حمارًا، وبعض الأهالي رفضوا استضافتي في مركز ببا ببني سويف رغم أن الحمار على الأرض، وفى المنيا واجهت مشكلة خاصة بعدم التصريح بالتصوير».


واستعرض «العمدة» أجمل المواقف التي شهدها في رحلته ومنها لقائه بعامل مزلقان «شاب اسمه محمد استقبلني أفضل استقبال وقدم كل ما في إمكانياته وحاول توفير كل الوسائل المتاحة لتيسير رحلتي وقضيتي سهرتي معه، وفي الصباح التقيت بطفل يخرج من بيته، حاملا الشاي وبعض المخبوزات، وأصر على تناول الإفطار معي».

وقالت وسائل إعلام مصرية إن أجهزة الأمن المصرية ألقت القبض على صاحب واقعة "السفر بالحمار" إلى صعيد مصر، مشيرة إلى أنه جرى التحفظ عليه في نقطة شرطة بمحافظة المنيا.

ولفتت تقارير صحفية إلى قول أحد المرافقين له: "خلال وجود بهاء وحماره ومرافقيه داخل إحدى قرى مركز سمالوط، حضر عدد من رجال الشرطة، وألقوا القبض عليه واصطحابه إلى نقطة الشرطة"، بينما قال مصدر أمني، إن "بهاء العمدة لا يحمل أي تصاريح، وتسبب في وجود تجمعات كبيرة حوله رغم الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد".


وكشف "العمدة" تفاصيل القبض عليه والإفراج عنه، وقال إنه أثناء تواجده بصحبه حماره مع عدد من الأهالي داخل قرى تابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا، حضر ضابط شرطة بصحبة عدد من أفراد الأمن، وتم التحفظ عليه داخل نقطة الشرطة للتأكد من شخصيته وحقيقة ما يقوم به، وأشاد العمدة بحسن معاملة ضباط الشرطة، وقال: "تم التحفظ عليا علشان مش معايا تصريح، وتم الإفراج عني بعد التعرف على حقيقة الدور الذي أقوم به".




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

آخر الأخبار

التنقل السريع