-->

من هي الطفلة بائعة المناديل ضحية واقعة المعادي

متحرش المعادي


 تصدرت واقعة تعرض طفلة إلى التحرش داخل أحد العقارات السكنية بمنطقة المعادي، معظم مواقع التواصل الاجتماعي وسط غضب من المواطنين ونداءات بضبط الجاني وتوقيع أقصى العقوبة عليه.

وتبين من التحقيقات أن الطفلة تدعى سارة، تبلغ من العمر ٦ سنوات، وتدرس بالمرحلة الابتدائية، واعتادت على العمل في بيع المناديل بمحيط ميدان الحرية من ٣ سنوات، بصحبة والدتها وجدتها، بجانب تعليمها.

وكشفت التحقيقات أن يوم الواقعة، المتهم استدرج الفتاة حتى دخلت خلفه إلى داخل أحد العقارات بحجة إعطائها مساعدة، وما إن دخلت جذبها بجانب السلم وحاول الاعتداء عليها ولكن صوت الفتاة وكاميرات المراقبة الخاصة بمعمل التحاليل في الدور الأرضي حالت دون تمكنه من الاعتداء عليها، وقامت إحدى السيدات بإنقاذها وفور فتحها باب الشقة، خرجت الطفلة إلى الشارع مُسرعة في حالة من الذعر.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه بعد مرور ٢٠ ساعة من البحث المكثف، حيث ضُبط مختبئًا داخل إحدى الشقق السكنية، وجارٍ استكمال التحقيقات معه وعرضه على النيابة.

وقد أثارت واقعة التحرش بطفلة المعادي في القاهرة، اليوم الثلاثاء، استياءً رواد مواقع التواصل الاجتماعي ونجوم الفن والإعلاميين وغيرهم، مطالبين بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم.

وبعد الواقعة تداول رواد تلك المواقع صورتين للطفلة التي لم تتجاوز الـ10 أعوام، ممكسةً في إحدى يديها «آيس كريم».


وجاء ذلك، بعدما توصلت أجهزة الأمن في القاهرة، إلى الطفلة ضحية التحرش في المعادي.


وأفادت مصادر أمنيّة، تحفظت على ذكر اسمها، بأن والدة الطفلة التي لم تتجاوز الـ8 أعوام وجدتها اعتادتا على بيع المناديل في المنطقة التي شهدت الواقعة منذ نحو 3 سنوات، مشيرةً إلى أن الأم بعودتها إلى المنزل وجدت ابنتها منهارة من البكاء وروت لها ما تعرضت له على يد المتهم الذي لامس أجزاءً حساسة من جسدها.


وذكرت المصادر، أن الأم نبهت على ابنتها بعدم الخروج من المنزل خوفًا عليها.


وكانت النيابة العامة، كلفت نجدة الطفل التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي بالبحث عن الطفلة، وإحضارها إلى سرايا النيابة لسماع إفادتها، بعد القبض على المتهم.

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو في منطقة المعادي بالقاهرة لإحدى كاميرات المراقبة يرصد لحظة التعدي الجنسي من قبل شاب بطفلة، ما أثار غضب رواد تلك المواقع، مطالبين وزارة الداخلية بسرعة القبض على التهم.


وأظهر الفيديو استدراج المتحرش طفلة صغيرة في أحد مداخل العقارات بالطابق الأرضي واصطحابها بجوار سلم العقار وبدأ بالتحرش بها وملامسة أجزاء من جسدها، وتبين أنه كان يرتدي بدلة سوداء ويحاول الالتفاف حتى يتأكد من عدم مرور أي شخص في العقار، بينما أظهرت إحدى الكاميرات المراقبة الواقعة ووثقتها.


ورصد مقطع الفيديو اكتشاف الجيران للواقعة عن طريق كاميرات المراقبة وتشاجر الجيران القاطنون بالطابق الأرضي مع المتحرش الذي فر هاربًا.







جديد قسم : عاجل

إرسال تعليق

close