عندما تجرأ مدير مدرسة على استدعاء زوجة رئيس الوزراء .. ماذا حدث ؟ - أخبار التعليم اليوم

عندما تجرأ مدير مدرسة على استدعاء زوجة رئيس الوزراء .. ماذا حدث ؟

 


زوجة رئيس وزراء الدنمارك السابق (لارس لوكه راسموسن)، تعمل كمعلمة في إحدى المدارس ، وقد استدعاها مدير المدرسة لاجتماع طارئ لمناقشة أخطائها في العمل كمُدرّسة عِلما أنّ القانون في الدانمارك يسمح أن تُحضر معك مرافقا في هذه الحالة  حتى يكون شاهدًا على أحداث الجلسة


وبالطبع أحضرت المعلمةُ معها زوجَها والذي هو رئيس الوزراء ، ليحضر معها الاجتماع بصفته زوجِها ، ورغم ذلك انتهى اللقاء مع المدير بفصل المعلمة نهائيا من العمل كمعلمة في المدرسة رغم وجود الزوج رئيس الوزراء* !!


بالطبع الصحافة لم ترحمْه والمعارضون اتّهموه بأنّ الهدف من وجوده في الاجتماع هو للتأثير والضغط على قرار إدارة المدرسة


في القصة *عِبَرٌ كثيرة*

-كيف يتجرأ مدير المدرسة على استدعاء زوجة رئيس الوزراء لاجتماع يناقش أخطاءها ؟!!

-والأدهى من ذلك كيف يتجرأ على إقالتها وزوجها رئيس للوزراء ؟!!

-والأكثر عجبا من ذلك كيف أن زوجة رئيس الوزراء تعمل كمعلمة أصلاً ..

ياساتر....

كل هذه الفوضى تعم الدنمارك ونحن لا نعلم

يبدو أنهم لا يعلمون كيف تتصرف زوجات  أصغر المسؤولين في  أصغر الشركات والمصالح لدينا 

مواضيع مهمه
أخبار متنوعة

لا تنسى مشاركة هذا المقال!

أعط رأيك حول هذا المقال

تعليقك يهمنا وسنقوم بنشره والاهتمام به

الأشعارات
اهلا بك اخى الكريم فى مدونة تى جو
ان كنت من المهتمين بكل جديد فى العالم التقنى يمكنك الاشترك فى قناة تى جو على اليوتيوب بالضغط على زر اليوتيوب فى الاسفل حتى تكون اول المستفيدين من شروحاتنا .
=================================
وان كان لديك اى اسئله او اقتراحات يمكنك التواصل معنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى اسفل الرساله وسوف نقوم بالرد فى اسرع وقت .
شكرا على المتابعه .

حسناً