تزايد أعداد القتلى والجرحى في إسرائيل خلال الاحتفال الديني - أخبار التعليم اليوم

تزايد أعداد القتلى والجرحى في إسرائيل خلال الاحتفال الديني



 قتل 44 شخصا على الأقل في تدافع في احتفال ديني مزدحم في شمال شرقي إسرائيل.

وأصيب العشرات بجروح في احتفال لاك بعومر الذي يقام سنويا عند سفح جبل الجرمق.

وسافر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى مكان الحادث وقال إن الأحد سيكون يوم حداد وطني.

وحضر عشرات الآلاف من اليهود الأرثوذكس الاحتفال طوال الليل، مما يجعله أكبر حدث في إسرائيل منذ تفشي وباء كورونا.

وسمح برنامج التطعيم الناجح في البلاد برفع العديد من القيود، لكن مسؤولي الصحة ما زالوا يحذرون من خطر الإصابة بكوفيد 19.

وقالت سلطات الإنقاذ في إسرائيل في وقت مبكر اليوم الجمعة إن 44 شخصا على الأقل قتلوا جراء تدافع في احتفال ديني لليهود شمالي إسرائيل شارك فيه عشرات الآلاف.


ووصف متحدث باسم منظمة نجمة داوود الحمراء للانقاذ الأمر بأنه «كارثة لا يمكن تصورها».

وقال عمال الإنقاذ إن أكثر من 100 شخص آخرين أصيبوا وأن العديد منهم اصابته تشكل تهديدا على حياته.

وتم نقل الجرحى إلى مستشفيات قريبة، بعضهم باستخدام مروحيات، وأغلقت الشرطة الطريق المؤدي لمكان الحادث في الوقت الذي بذلت فيه جهودًا لتطهير المنطقة.كما نشر الجيش جنودًا في مكان الحادث.

وليل الخميس-الجمعة تقاطر آلاف المؤمنين إلى هذا المقام، في أضخم حدث تشهده اسرائيل منذ بداية جائحة كوفيد-19.


وسمحت السلطات الإسرائيلية بتجمّع عشرة آلاف شخص على الأكثر في محيط القبر، لكنّ منظّمي الحفل أفادوا بأنّ أكثر من 650 حافلة استؤجرت في جميع أنحاء الدولة لنقل المشاركين إلى المكان، أي ما لا يقلّ عن 30 ألف شخص، في حين أكّدت الصحافة المحليّة أنّ عدد الذين تقاطروا إلى المقام بلغ مئة ألف حاج.


وفجر الجمعة أضاءت الأنوار المنبعثة من عشرات سيارات الإسعاف ظلمة الطرقات المؤديّة إلى مرقد الحاخام شمعون بار يوحاي، في حين حلّقت في سماء المنطقة مروحيات شاركت في إخلاء الجرحى.

وتداولت وسائل الإعلام الإسرائيلية صوراً مروّعة للحادث ظهرت في إحداها أكثر من عشر جثث وقد صفّت بجانب بعضها البعض ولفّت بأغطية بلاستيكية.


وآزرت ستّ مروحيات سيارات الإسعاف في نقل الجرحى إلى مستشفيات مدينتي نهاريا وصفد في شمال اسرائيل.


وقال الجيش الإسرائيلي إنّه أرسل مروحيات لمساعدة طواقم الإسعاف على إخلاء الجرحى.


وكانت الشرطة أفادت عن اختناقات مرورية هائلة على الطرق المؤدّية إلى شمال البلاد، مشيرة إلى أنّها نشرت خمسة آلاف من عناصرها لضمان سلامة هذا الحدث السنوي الضخم.


وحتى قبل وقوع التدافع، أفادت خدمة نجمة داود الحمراء بأنّ طواقمها تدخّلت لإسعاف أشخاص أغمي عليهم بسبب شدّة الحرّ وآخرين أصيبوا بحروق طفيفة من جرّاء النيران التي يتم إضرامها إحياءً لهذه المناسبة.


وكانت السلطات الإسرائيلية منعت في 2020 تنظيم رحلة الحجّ هذه بسبب تفشّي جائحة كوفيد-19. وفي العام 2019 قدّر المنظّمون عدد الحجّاج الذين شاركوا في هذه الرحلة بحوالى ربع مليون حاجّ.


مواضيع مهمه
أخبار متنوعة

لا تنسى مشاركة هذا المقال!

أعط رأيك حول هذا المقال

تعليقك يهمنا وسنقوم بنشره والاهتمام به

الأشعارات
اهلا بك اخى الكريم فى مدونة تى جو
ان كنت من المهتمين بكل جديد فى العالم التقنى يمكنك الاشترك فى قناة تى جو على اليوتيوب بالضغط على زر اليوتيوب فى الاسفل حتى تكون اول المستفيدين من شروحاتنا .
=================================
وان كان لديك اى اسئله او اقتراحات يمكنك التواصل معنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى اسفل الرساله وسوف نقوم بالرد فى اسرع وقت .
شكرا على المتابعه .

حسناً